الإثنين 02 أكتوبر 2023 الموافق 17 ربيع الأول 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أضرار تكييف الهواء.. طبيبة روسية تحذر من داء الفيالقة في هذه الحالة

الثلاثاء 05/يوليو/2022 - 06:02 م
أضرار تكييف الهواء
أضرار تكييف الهواء


يتزايد استخدام تكييف الهواء في فصل الصيف تحديدا لمواجهة درجات الحرارة المرتفعة، وتجنب مخاطر الصيف المحتملة، وعلى الرغم من فوائد مكيفات الهواء، إلا أن طبيبة روسية فجرت مفاجأة غير متوقعة للبعض سنوضحها لكم في السطور التالية، مع تسليط الضوء على أضرار النوم تحت المكيف، فإلى التفاصيل.

 

أضرار التكييف.. يسبب داء الفيالقة

قالت طبيبة روسية تدعى "أولغا بيريفالوفا" خلال مقابلة مع راديو "سبوتنيك"، أن أضرار التكييف المعروفة لجميع الأشخاص قد تمتد لما هو أسوأ من ذلك، حيث تتكاثر نوع من أنواع البكتيريا الخطيرة في مرشحات أجهزة تكييف الهواء، وتسبب الإصابة بداء الفيالقة أو حمى الفيلق، وهو مرض معدِ، يشبه مرض التهاب الأجزاء العليا من الجهاز التنفسي، وأحيانا يسبب التهابا رئويا حادا.

وأضافت الطبيبة الروسية أن المكيفات التي لا يتم الاهتمام بتنظيفها بين الحين والآخر تطلق هواء مشبعا بهذه البكتيريا Legionella، وهو ما يسهل الإصابة به خصوصا للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، ولذلك ينتشر داء الفيالقة ضمن أمراض ومخاطر فصل الصيف، والحل الأمثل للقضاء على هذا الداء هو تنظيف مرشحات أو فلاتر مكيف الهواء بصورة منتظمة دائما وحتى مكيفات السيارات.

أضرار تكييف الهواء

 

أضرار النوم تحت التكييف 

وفقا لموقع “parenting”، تتمثل أهم أضرار التكييف في فصل الصيف في الآتي:

  • جفاف الجسم حيث يعمل التكييف على امتصاص الرطوبة من الجو بشكل كبير، ما يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالصداع النصفي بسبب اختلاف درجات الحرارة داخل الغرفة المكيفة عن خارجها.
  • الإصابة بالتهابات داخل الغشاء المخاطي للأنف والذي يتسبب بدوره في حدوث عدوى فيروسية.
  • الشعور بجفاف العين حيث الإحساس بالحرقان والحكة في العينين.
  • جفاف الجلد حيث يعمل التكييف على إضعاف بصيلات الشعر ومنها زيادة معدل إتلاف الشعر.
  • الإصابة بالربو والحساسية وهو ما يمكن الوقاية منه بإزالة الملوثات من المكيف.
أضرار تكييف الهواء

 

كيف نتجنب أضرار التكييف

قالت الطبيبة الروسية "تاتيانا رومانينكو" إن التعرض المفاجئ لهواء التكييف يزيد من فرص الإصابة بالبرد والإنفلونزا، وهو ما يمكن تجنبه بتشغيل التكييف وخفض درجات حرارته بشكل تدريجي، على أن تتراوح المسافة بين مكيف الهواء ومكان جلوس الإنسان في المكتب أو المنزل بين 1.5 و2 متر، وفقا لموقع "روسيا اليوم".

 

والنصيحة الأهم لتجنب أضرار تكييف الهواء في فصل الصيف تندرج في تنظيف المكيف من الأتربة والغبار بصفة دورية، لأن استنشاقها دون الشعور يضر بصحة الجهاز التنفسي.