السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

إرشادات النظام الغذائي لسكر الحمل.. اتباع طريقة الطبق أهمها

الجمعة 17/مارس/2023 - 06:06 م
النظام الغذائي لسكر
النظام الغذائي لسكر الحمل


سكر الحمل هو مرض السكر الذي يحدث أثناء الحمل حتى لو لم تكن المرأة مصابة بداء السكري قبل الحمل، ومن المعتاد أن يقوم الطبيب قبل الولادة باختبار بين الأسبوعين الـ 24 و28 من الحمل، ومن الممكن أن تُصاب أي امرأة بسكر الحمل، ومع ذلك قد تكون في خطر متزايد إذا كانت تعاني من زيادة الوزن أو أُصيبت بسكر الحمل في حمل سابق أو لديها أقارب مصابون بالكسر.

تأثير السكر على الحمل

يؤثر سكر الحمل ككل أنواع السكر على كيفية استخدام خلايا الجسم للجلوكوز وعندما تأكل الكربوهيدرات فإنها تتحول إلى جلوكوز في مجرى الدم ثم يتم إطلاق الأنسولين من البنكرياس لنقل الجلوكوز إلى خلايا جسمك حتى يستخدمها للحصول على الطاقة.

التحولات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل يمكن أن تسبب مقاومة الأنسولين مما يعني أن مستويات الجلوكوز تبقى مرتفعة في دمك بدلًا من نقلها إلى خلايا الجسم لاستخدامها، ويمكن أن تشمل مخاطر الإصابة بسكر الحمل حدوث مضاعفات للأم والطفل، ومنها:

  • يصبح الطفل أكبر حجمًا مما يزيد خطر الحاجة إلى الولادة القيصرية.
  • ارتفاع ضغط الأم بشكل مبالغ فيه.
سكر الحمل

كيفية الوقاية من سكر الحمل؟

هناك بعض العوامل التي يمكن القيام بها تقليل خطر الإصابة بمرض السكري ومن المهم على كل أمراة حامل أن تعرف أن تشخيصها بمرض السكر ليس خطأها لأن بعض النساء قد يفعلن كل شيء بشكل صحيح وما زلن يصيبن بسكر الحمل.

إذا كنتي حامل وتعانين من زيادة الوزن أو السمنة فيمكن تقلبل خطر الإصابة عن طريق إجراء تغييرات غذائية تحافظ على مستويات السكر في الدم طبيعية.

إرشادات النظام الغذائي لسكر الحمل

تتساءل الكثير من السيدات عن أفضل نظام غذائي لمرض سكر الحمل؟ والإجابة وفق موقع eatingwell أن ليس هناك مقياس واحد يناسب الجميع والهدف العام هو دمج الأطعمة التي تدعم مستويات السكر الصحية في الدم وفيما يلي نستعرض إرشادات النظام الغذائي لسكر الحمل.

اختر الكربوهيدرات المعقدة

ترفع الكربوهيدرات نسبة السكر في الدم أكثر من الدهون والبروتينات لذلك من المهم الانتباه إلى نوعية وكمية الكربوهيدرات التي تتناولها الحامل.

يجب اختيار الكربوهيدرات المعقدة في معظم الأحيان لأنها تحتوي على ألياف أكثر مما يبطىء عملية الهضم ويمنع ارتفاع السكر في الدم ومن الكربوهيدرات المعقدة الحبوب الكاملة والفاصوليا والخضروات.

كربوهيدرات معقدة

اتباع طريقة الطبق للتحكم السهل في الكمية

تتيح طريقة الطبق تحديد الأجزاء المناسبة دون الحاجة إلى حساب السعرات الحرارية مما يجعل إعداد وجبة متوازنة وصحية أمرًا بسيطا ويجب على الحامل أن تجعل نصف طبقها من الخضار غير النشوي وربع طبق من البروتين خالي من الدهون والربع الأخير يجب أن يكون من الحبوب الكاملة في كل وجبة بالإضافة إلى أنه من الضروري تناول كمية ثابتة من الكربوهيدرات في كل وجبة.

تناول الطعام على فترات منتظمة طوال اليوم

يجب على الحامل تناول 3 وجبات خفيفة كل يوم ولا يجب تفويت أي وجبات منها، لأنه قد يحرم جسم الأم والطفل من العناصر الغذائية التي قد تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل كبير.

الجمع بين الكربوهيدرات والبروتين والدهون الصحية

جمع الكربوهيدرات بالبروتين والدهون الصحية تمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم كما تشعرك بالشبع لأنه يتم هضم البروتين والدهون بشكل أبطأ من الكربوهيدرات، على سبيل المثال بدلًا من مجرد تناول تفاحة كوجبة خفيفة، قومي بإقرانها بزبدة الفول السوداني التي توفر البروتين والدهون الصحية.