الثلاثاء 06 يونيو 2023 الموافق 17 ذو القعدة 1444
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الحمى الوردية.. أخصائي طب أطفال: فيروسان وراء الإصابة

الثلاثاء 11/أبريل/2023 - 06:50 ص
أسباب الحمى الوردية
أسباب الحمى الوردية


أسباب الحمى الوردية.. ترغب العديد من الأمهات في معرفة أسباب الحمى الوردية ؛ التي تعد عدوى فيروسية تصيب الأطفال وتسبب لهم بعض الأعراض المزعجة؛ لذا سنتعرف خلال هذا التقرير على  أسباب الحمى الوردية.

أسباب الحمى الوردية

وعن أسباب الحمى الوردية، يوضح الدكتور مروان أشرف أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن مرض الحمى الوردية ينتج عن اثنين من الفيروسات الشائعة، وهما ينتميان إلى عائلة فيروسات الهِربِس، لكنهما مختلفان عن الهربس في كثير من الأعراض. 

طفل مصاب بالحمى الوردية

ما هي الحمى الوردية؟

وللإجابة على سؤال ما هي  الحمى الوردية، يذكر أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن مرض الحمى الوردية أو الروزيولا يعد عدوى فيروسية بسيطة عادة ما تصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 أشهر حتى عمر سنتين، لافتًا إلى أن تسميتها بالحمى الوردية، يرجع إلى أنه يصاحبها ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع الطفح الجلدي الوردي. 

الحمى الوردية هل تعدي؟

ولمعرفة الحمى الوردية هل تعدي؟، يؤكد الدكتور مروان أشرف أن عدوى الحمى  تنتقل من خلال النفس عن طريق الرذاذ من الأنف من الأشخاص المصابين خلال العطس أو الكحة أو إفرازات الأنف مثل: الرشح، منبهًا إلى أن العدوى قد تنتقل من أشخاص يحملون الفيروس ولكن تظهر عليهم أعراض؛ لذا ينصح الأطباء بضرورة إبعاد نفس الطفل عن أي شخص، وعدم تقبيل الأطفال من الفم أو الوجه. 

رضيع يعاني من الحمى الوردية

أعراض الحمى الوردية 

ويشير أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، إلى أن أعراض  الحمى الوردية تتضمن ما يلي:

  • تبدأ الحمى الوردية عادة بارتفاع مفاجئ وحاد وسريع  في درجة حرارة جسم المريض، يستمر لمدة تتراوح ما بين يومين ـ ثلاثة أيام، وفي بعض الحالات قد تستمر لمدة أسبوع. 
  • ثم تنخفض درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ، ومع انخفاضه يبدأ ظهور طفح ما بين الأحمر والوردي، لاسيما بمنطقة البطن وأيضًا على الظهر والصدر وكذلك على العنق والذراعين، وهذا الطفح الجلدي لا يسبب الحكة، ويظل مستمرًا من يوم حتى يومين، وبعدها يزول دون ترك أي آثار. 
  • بجانب فقدان الطفل للشهية.
  • كمل يعاني الطفل المصاب من العصبية وكثرة البكاء. 
  • وفي بعض الأحيان القليلة قد يتعرض الطفل للإصابة بالتهاب في الحلق.
  • وقد يعاني الطفل من الشعور بالمغص والإسهال والقيء. 
  • كما قد يتعرض بعض الأطفال المصابين بالحمى الوردية للتشنج الحراري؛ نتيجة الارتفاع المفاجئ الحاد والسريع في درجة حرارة الجسم.

علاج الحمى الوردية للأطفال

وعن علاج الحمى الوردية للأطفال، يقول الدكتور مروان أشرف: الحمى الوردية كباقي الأمراض الفيروسية يقوم الجهاز المناعي للطفل بمقاومتها، يكون العلاج تحفظي لعلاج أعراضها فقط، مشيرا إلى أنه يتم علاجها عادة من خلال ما يلي:

  • إعطاءالطفل أحد خافضات الحرارة مثل: باراسيتامول، وتكون الجرعة تبعًا العمر ووزن الطفل، وتوصف من قبل الطبيب المختص. 
  • مع عمل كمادات مياه عادية حول الرقبة وتحت الإبطين وكذلك أعلى الفخذين؛ من أجل تخفيض الحرارة. 
  • وتستمر في الرضاعة الطبيعية، كما يجب الإكثار من إعطاء الطفل السوائل ومنها: الشوربات والعصائر الطبيعية. 
  • فضلا عن ضرورة الاهتمام بتغذية الطفل؛ من أجل تدعيم وتقوية جهازه المناعي؛ حتي يمكنه محاربة الفيروس بكفاءة.