الإثنين 29 مايو 2023 الموافق 09 ذو القعدة 1444
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة: اضطراب الدورة الشهرية مؤشر على أمراض القلب

السبت 27/مايو/2023 - 02:08 م
اضطراب الدورة الشهرية
اضطراب الدورة الشهرية


كشفت دراسة حديثة أن اضطراب الدورة الشهرية مؤشر على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

اضطراب الدورة الشهرية مؤشر على الإصابة بأمراض القلب

ووفقا للدراسة، تبين أن الدورة الشهرية التي تكون أقصر من المعتاد، أي أقل من 21 يومًا، والدورات الشهرية أطول من المعتاد لأكثر من 35 يومًا، مرتبطة بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والرجفان الأذيني، أو عدم انتظام ضربات القلب.

وفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية، أنه تم قياس الدورة الشهرية بعدد الأيام بين كل دورة شهرية.

وكتب الباحثون على وجه التحديد أن طول الدورة الشهرية كان مرتبطًا بزيادة مخاطر الإصابة بالرجفان الأذيني ولكن ليس احتشاء عضلة القلب وفشل القلب والسكتة الدماغية.

وقال كبير مؤلفي الدراسة الدكتور هويجي تشانغ، طبيب بمستشفى نانفانغ التابع لجامعة  في الصين جنوب ميديكال، إن النساء المصابات بخلل في الدورة الشهرية قد يعانين من عواقب صحية على القلب والأوعية الدموية.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن الوقت قد حان لزيادة الوعي حول أهمية مراقبة خصائص الدورة الشهرية طوال الحياة الإنجابية للشخص.

ويعاني حوالي 14٪ إلى 25٪ من النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية.

وحلل الباحثون، البيانات الصحية عن 58.056 امرأة في المملكة المتحدة، أبلغت النساء، اللائي تتراوح أعمارهن بين 40 و69 عامًا، في استبيانات عن طول وانتظام دورات الحيض لديهن بمرور الوقت والمعلومات الطبية الأخرى على مدار حوالي 12 عامًا فمن بين النساء، أبلغت 39،582 من النساء عن وجود دورات شهرية منتظمة، و18،474 أبلغن عن دورات غير منتظمة أو عدم وجود دورات شهرية.

وجد الباحثون أن 2.5٪ من النساء اللواتي ذوات الدورات المنتظمة يصبن بأمراض القلب والأوعية الدموية، مقارنة بـ 3.4٪ من النساء اللواتي يعانين من دورات غير منتظمة.

وكتب الباحثون أن دورات الحيض غير المنتظمة ارتبطت بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على الرغم من عوامل الخطر الأخرى، مثل "العمر والعرق ومؤشر كتلة الجسم وحالة التدخين وحالة الشرب والنشاط البدني وتاريخ استخدام موانع الحمل الفموية".

وأظهرت البيانات أيضًا أن 0.56٪ من اللاتي لديهن دورات منتظمة أصبن بالرجفان الأذيني، مقارنة بـ 0.92٪ من اللاتي يعانين من دورات غير منتظمة.

ووجد الباحثون أن حوالي 1.3٪ ممن لديهن دورات منتظمة أصبن بأمراض القلب التاجية، مقارنة بـ 1.7٪ ممن لديهن دورات غير منتظمة. حوالي 0.29٪ أصبن بنوبات قلبية، مقارنة بـ 0.45٪ من اللاتي يعانين من دورات غير منتظمة.