الأربعاء 22 مايو 2024 الموافق 14 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل أشعة الصبغة تؤثر على الكلى؟.. محاذير لمرضى الغسيل الكلوي

الخميس 15/يونيو/2023 - 12:00 ص
هل أشعة الصبغة تؤثر
هل أشعة الصبغة تؤثر على الكلى؟


هل أشعة الصبغة تؤثر على الكلى؟.. أسئلة كثيرة تروج عبر وسائل التواصل وداخل معامل الأشعة عن بعض أنواع الأشعة بالصبغة التي قد يطلب الطبيب المختص من المريض القيام بها، وتتردد الأقاويل بشأن تأثيراتها السلبية على الكلى، الأشعة بالصبغة عبارة عن فحص طبي حديث يتم من خلاله إدخال مادة معينة تُعرف بالصبغة إلى داخل جسم الإنسان، وهي عبارة عن مادة سائلة تأخذ شكلًا معينًا تبعًا للمكان الذي تسري فيه، ويتغير لونها إلى لون معين عندما تلتقط صور الأشعة، وتعتبر الأشعة بالصبغة من أهم وأشهر الفحوصات الطبية التي يتم إجراؤها لتشخيص العديد من الأمراض؛ لذا سنتعرف خلال السطور التالية على هل أشعة الصبغة تؤثر على الكلى؟.

هل أشعة الصبغة تؤثر على الكلى؟

للإجابة على سؤال هل أشعة الصبغة تؤثر على الكلى؟، يقول الدكتور أشرف هنداوي، استشاري أمراض الكلى وضغط الدم: إن المسح الذري لا يؤثر على الكليتين كما أن أشعة الفلوريسين على العين لا تؤذي، ولهذا فإن الرنين المغناطيسي بالصبغة لا يؤذي إذا كانت وظائف الكلى أكثر من 30% بمعنى كرياتنين أقل من 3، ويجب تجنبه عند مريض الغسيل الكلوي إلا في حالة الضرورة القصوى.

أحد صور الأشعة بالصبغة

ماذا أفعل قبل أشعة الصبغة؟

وبشأن سؤال ماذا أفعل قبل أشعة الصبغة؟، يؤكد استشاري أمراض الكلى، أن الأشعة المقطعية بالصبغة، وقسطرة القلب، والأشعة على شرايبن القدمين باستخدام اليود، قد تؤثر على الكلى ولها احتياطات خاصة ويجب استشارة طبيب الكلى قبل عملها مثل:

  • وقف تناول مدرات البول قبلها.
  • وأيضًا يجب وقف تناول عقار جلوكوفاج قبل الأشعة بيومين.
  • وكذلك وقف تناول بعض أدوية الضغط من مجموعة ARB و ACEI مثل: تارج، تريتاس.
  • مع ضرورة تقليل كمية الصبغة قدر الإمكان.
  • وأخيرًا، يجب أن يعطى المريض محاليل قبل وبعد الأشعة في حال  كانت حالته الصحية تسمح بذلك.
صورة أشعة بالصبغة على الكلى

هل هناك خطورة من عمل أشعه الصبغه؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل توجد خطورة من عمل أشعة الصبغة؟، يشير الدكتور أشرف هنداوي، إلى أن  الصبغات التي يتم إدخالها عن طريق الفم أو فتحة الشرج لا تسبب أي خطورة أو ضرر، بينما الصبغات التي يتم إدخالها إلى الجسم عن  طريق الحقن الوريدي قد تسبب الضعف والإرهاق في حال حقن المريض بالصبغة بشكل متكرر، وفي بعض الحالات تسبب الفشل الكلوي في حال كان المريض يعاني من خلل في وظائف الكلى، كما قد تسبب بعض الألم في حال حقنها في الرحم أو مجرى البول.

موانع إجراء الأشعة بالصبغة 

وينبه استشاري أمراض الكلى، إلى أن هناك موانع إجراء الأشعة بالصبغة والتي عاة ما تتضمن ما يلي:

  • جود حساسية من الصبغة إذ تظهر فور حقن الصبغة بالجسم، لكن تتم معالجة الحالة بشكل فوري من خلال استخدام حقن مضادة للحساسية.
  • أو عند وجود اضطرابات في وظائف الكلى، وخاصة عندما يكون مستوى الكرياتينين مرتفعا؛ لذا ينصح الأطباء بإجراء الفحص بعد علاج هذا الاضطراب، أو إجراء فحص آخر غير فحص الأشعة بالصبغة.
  • أو عند الإصابة بالفشل الكلوي، ففي هذه الحالة ينصح الأطباء بإجراء الفحص في موعد مسبق لموعد جلسة غسيل الكلى، إذ يتوجه المريض لإجراء غسيل كلوي مباشرة بعد إجراء فحص الأشعة، للتخلص من المادة العالقة بالدم.
  • وكذلك لدى مرضى السكري من النوع الثاني، لاسيما من يتناولون أدوية معينة تؤثر في فعالية الفحص.