الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

فوائد الرضاعة الطبيعية لـ الأم والطفل.. ضرورية للوزن والصحة النفسية ومقاومة الأمراض

الجمعة 16/يونيو/2023 - 01:15 م
الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية


قد ترغب بعض الأمهات في تجنب الرضاعة الطبيعية والاعتماد على الرضاعة الصناعية لمجرد اختصار الوقت أو تقليل المجهود، والحقيقة أن ذلك يجعلها تفقد الكثير من الفوائد الموجودة في الحليب الطبيعي، حيث يتوفر في الرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد للأم والطفل، وفيما يلي يوضح الدكتور محمد دسوقي، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، هذه الفوائد.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

وأوضح الدكتور محمد دسوقي، أن الرضاعة الطبيعية هي وسيلة التغذية المثالية المتكاملة لكل الأطفال الرضع حيث إنها تقدم فوائد للطفل والأم لا حصر لها، ولها العديد من الفوائد أهمها:

  • يحتوي حليب الأم على كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في أول 6 أشهر، وتتغير تركيبة حليب الأم على مدار الوقت لتناسب احتياجات الطفل حسب عمره.
  • الرضاعة الطبيعة تقوي مناعة الطفل بشكل كبير، ويمتد هذا الأثر مع الطفل مدى حياته، فنجد أن الأطفال الذين اعتمدوا على الرضاعة الطبيعية مناعتهم قوية، ومعدل إصابتهم بالأمراض أقل من الأطفال الحاصلين على اللبن الصناعي.
  • غني بالفيتامينات والمعادن والدهون الصحية والبروتينات عالية القيمة، والأجسام المضادة التي تقوم بمحاربة البكتيريا والفيروسات وتحمي الطفل من الإصابة بالأمراض.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على حماية الطفل من العديد من الأمراض منها التهابات الجهاز التنفسي والتهاب الأذن الوسطى والتهابات الجهار الهضمي ومرض السكر، ومتلازمة الموت المفاجئ للرضيع.
  • تساعد على النمو المثالي وحماية طفلك من سوء التغذية، وتقيه من السمنة.
  • تساعد على نمو المخ بشكل أفضل وتطور مهارات الطفل وقدراته العقلية.
  • تحتوي الرضاعة الطبيعية على مجموعة مغذيات مفيدة للمخ مثل الأوميجا3 والدهون الضرورية لصحة الدماغ.
  • تعزز الرضاعة الطبيعية التواصل البصري والجسدي بين الأم والطفل مما يعزز من مهارات الطفل وقدراته العقلية.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

أما عن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم، فذكر الدكتور محمد دسوقي، أن الرضاعة الطبيعية تقدم العديد من الفوائد للأم، ومنها:

  • تساعدها على الاستشفاء بسرعة بعد الولادة الطبيعية.
  • حماية الأم من خطر اكتئاب ما بعد الولادة، لأن الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى ارتفاع هرمون الأوكسايتوسين ( هرمون الحب والسعادة) مما يحسن من حالة الأم النفسية.
  • تساعدها على خسارة الوزن والوقاية من السمنة، ولكن مع ضرورة تناول أكل صحي متوازن والحصول على السعرات الحرارية المناسبة لها.
  • اللبن الطبيعي للأم نظيف ومعقم ورخيص، ومتوفر دائمًا مما يوفر الكثير من الوقت والمجهود وحماية الطفل من الأمراض.
  • يعزز الترابط العاطفي مع الطفل الرضيع.