الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

11 علامة لـ فقدان الشهية العصبي.. والضغوط الاجتماعية والعامل الوراثي أبرز الأسباب

الخميس 15/يونيو/2023 - 10:01 م
فقدان الشهية العصبي
فقدان الشهية العصبي


فقدان الشهية العصبي هو اضطراب في تناول الطعام يتميز برفض الحفاظ على وزن صحي وخوف شديد من زيادة الوزن وتشوه صورة الجسم. يمكن أن يؤدي فقدان الشهية إلى فقدان الوزن بشكل غير صحي وخطير في كثير من الأحيان. 

في حين أنه أكثر شيوعًا بين المراهقات، بحسب موقع helpguide، يمكن أن يؤثر فقدان الشهية على النساء والرجال من جميع الأعمار. الخوف الشديد من اكتساب الوزن أو الاشمئزاز من مظهر الجسم يمكن أن يجعل الأكل وأوقات الوجبات مرهقة للغاية.

علامات وأعراض فقدان الشهية

في حين أن الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية يظهرون في كثير من الأحيان عادات مختلفة، فمن الثابت أن التعايش مع فقدان الشهية يعني إخفاء هذه العادات باستمرار. ولكن مع تقدم مرض فقدان الشهية، قد تظهر بعض الأعراض الدالة على الإصابة.

أعراض سلوك الطعام:

  • اتباع نظام غذائي رغم النحافة.
  • الهوس بالسعرات الحرارية وغرامات الدهون والتغذية.
  • التظاهر بالأكل أو الكذب بشأن الأكل.
  • طقوس طعام غريبة أو سرية. رفض الأكل بالقرب من الآخرين أو في الأماكن العامة.

أعراض المظهر وصورة الجسم:

  • فقدان الوزن بشكل كبير.
  • الشعور بالسمنة بالرغم من نقص الوزن.
  • التثبيت على صورة الجسد.
  • انتقادات قاسية للمظهر.

أعراض التطهير:

  • استخدام حبوب الحمية أو المسهلات أو مدرات البول.
  • القيء بعد الأكل.
  • ممارسة قهرية. اتباع نظام تمارين عقابية تهدف إلى حرق السعرات الحرارية.

أسباب فقدان الشهية وعوامل الخطر

لا توجد إجابات بسيطة لأسباب مرض فقدان الشهية. فقدان الشهية هو حالة معقدة تنشأ عن مجموعة من العوامل الاجتماعية والعاطفية والبيولوجية، ومن ضمن العوامل التي ارتبطت بفقدان الشهية

أسباب نفسية: غالبًا ما يكون الأشخاص المصابون بفقدان الشهية من الأشخاص المثاليين والمتفوقين.

الضغوط العائلية والاجتماعية: بالإضافة إلى الضغط الثقافي للنحافة، هناك ضغوط عائلية واجتماعية أخرى يمكن أن تسهم في فقدان الشهية. وتشمل هذه المشاركة في نشاط يتطلب الرشاقة، مثل الباليه أو الجمباز أو النمذجة.

أسباب بيولوجية: تشير الأبحاث إلى أن الاستعداد الوراثي لفقدان الشهية قد يكون متوارثًا في العائلات.

عوامل الخطر لفقدان الشهية

  • استياء الجسم
  • اتباع نظام غذائي صارم
  • احترام الذات متدني
  • الصعوبات العاطفية
  • الكمالية
  • العلاقات الأسرية المضطربة
  • تاريخ من الاعتداء الجسدي أو الجنسي
  • تجارب صادمة أخرى
  • تاريخ عائلي من اضطرابات الأكل

علاج فقدان الشهية

يتضمن علاج فقدان الشهية ثلاث خطوات:

العودة إلى الوزن الصحي.
البدء في تناول المزيد من الطعام.
تغيير طريقة تفكيرك في نفسك والطعام.
العلاج الطبي: الأولوية الأولى في علاج فقدان الشهية هي معالجة أي مشاكل صحية خطيرة واستقرارها. 

العلاج الغذائي: المكون الثاني من علاج فقدان الشهية هو الاستشارة الغذائية، حيث يكشف أخصائي التغذية للمريض عن الأكل الصحي والتغذية السليمة.