الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل إرضاع الطفل وهو نائم سبب التهاب الأذن؟.. طبيب يُجيب

الأربعاء 21/يونيو/2023 - 12:00 م
التهاب الأذن عند
التهاب الأذن عند الأطفال


تحدث الدكتور حاتم فاروق، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، عن التهاب الأذن عند الأطفال الرضع، موضحًا أنه من أكثر الأمراض المنتشرة بين الأطفال سواء كان الالتهاب في الأذن الوسطى أو الخارجية أو الداخلية ولذلك من المهم أن تعرف الأم سبب حدوثه والأعراض التي قد تشير إلى الإصابة.

الرضاعة وعلاقتها بالتهاب الأذن عند الأطفال؟

تتساءل الكثير من الأمهات عن حقيقة ما إذا كان إرضاع الطفل أثناء النوم يجعله أكثر عرضة لالتهاب الأذن؟ وحول هذا التساؤل يُجيب الدكتور حاتم فاروق، موضحًا أن الوضع يختلف على حسب نوع الرضاعة حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن أي وضع لـ الرضاعة الطبيعية لا يؤدي إلى حدوث مشاكل في الأذن حتى ولو كان الطفل نائم لأن معدل اندفاع اللبن لا يكون قوي بالنسبة له، وبالتالي يبتلع اللبن جيدا، ولا يحدث تصريف للبن على الأذن.

وأردف حاتم فاروق، حتى في حال حدوث تصريف لا يجب القلق لأنه للبن الأم الطبيعي يحتوي على مكونات ضد العدوى تمنع انتشار البكتيريا والفيروسات، وبالتالي لا تؤثر على الأذن أو تسبب التهاب.

وأضاف: أم بالنسبة للرضاعة الصناعية فاندفاع اللبن من الببرونة قد يكون أقوي من الرضاعة الطبيعية مما يؤدي إلى تصريف اللبن إلى الأذن، وتًصاب بالتهابات ناتجة عن الرضاعة من الببرونة أثناء النوم، والأفضل أن يتم رفع الطفل 45 درجة أثناء الرضاعة.

يمكن الاستنتاج أن المشكلة تكمن في اللبن الصناعي ولذلك يمنع رضاعة الطفل أثناء النوم لتجنب الإصابة بالتهاب الأذن على عكس الرضاعة الطبيعية فليس لها أي تأُثير سلبي حتى إذا وصلت للأذن.

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال

وأشار استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إلى أن هناك مجموعة من الأعراض حال ظهورها على الطفل تؤكد إصابة بالتهاب الأذن، ومنها:

  • شد الأذن بشكل متكرر ومحاولة الطفل إدخال إصبعه في أّذنه.
  • عدم قدرة الطفل على النوم براحة وخاصة عند النوم على أذنه.
  • فقدان الشهية ورفض الطفل الرضاعة.
  • إصابة الطفل بمشاكل في الجهاز الهضمي، وذلك لان البكتيريا المتسببة في التهاب الأذن قد تُصيب الطفل بإسهال.
  • البكاء بشكل مستمر لا يتوقف.
  • إذا كان الطفل يستطيع الحركة فقد تلاحظ الأم عليه عدم الاتزان.
  • خروج إفرازات من الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل.