الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل هناك أسباب نفسية لـ التبول اللاإرادي عند الأطفال؟.. تصرفات مضرة من الأمهات

الجمعة 16/يونيو/2023 - 10:00 م
التبول اللاإرادي
التبول اللاإرادي


كشفت الدكتورة سارة تيسير، أخصائي طب الأطفال، أن مرحلة التبول اللاإرادي تبدأ من 5 سنوات إلى 7، مشيرة إلى أن الطفل من المفترض أن  يكون قادرا على التحكم في مشكلة التبول.

أسباب التبول اللاإرادي النفسية 

وأوضحت أخصائي طب الأطفال، أن مشكلة التبول اللاإرادي شائعة عند الذكور أكثر من الإناث، مضيفة أن أكثر أسبابها الشائعة الأسباب النفسية الناتجة عن توتر الأطفال في هذه السن من ضغط الأمهات لمذاكرة أولادهم أو في حالة لو الطفل مشترك في تمرين رياضي تضغط عليه الأم ليصبح ناجحا ومتميزا به، وبالتالي ينتج عنه عدم التحكم في مشكلة التبول اللا إرادي.
 

كما أشارت أخصائي الأطفال، إلى أن هناك أمهات يضغطن على أطفالهن للتدريب على البوتي ترينينج للتحكم في مسألة التبول، متابعة أن الطفل ينتظم مع عملية التحكم بالفعل لكن بعد فترة يتأثر سلبيا ويصبح غير قادر على على التحكم في المثانة الخاصة به وتظهر مشكلة التبول اللا إرادي. 

وذكرت الدكتورة سارة تيسير، أن الأطفال يشربون في المساء كثيرًا، وهناك أمهات يجعلن أطفالهن يشربون مشروبات بها كافيين ليلا، على سبيل المثال: الشيكولاتات والمشروبات الغازية، وهذه المواد بها مواد محفزة بالفعل للمثانة لعدم التحكم في التبول اللا إرادي.

وأكدت أخصائي طب الأطفال، أن كل هذه الأسباب  النفسية متعلقة بمشكلة التبول اللا إرادي، مردفة أن هناك أسباب عضوية وراء عدم التحكم في مثانة الطفل.

 

الأسباب العضوية لـ التبول اللاإرادي

ولفتت أخصائي طب الأطفال، إلى أن الطفل في بعض الأحيان يشعر بالحرقان الذي يسبب له التهابات والأم تتجاهل، هنا حتى لا تتدهور الحالة وتظهر مشكلة التبول اللا إرادي، يتم هنا عرضه على طبيب مسالك بولية للأطفال، وهنا نطلب تحاليل ومزرعة بول ويتم العلاج بمضاد للالتهابات، مما يوقف مشكلة التبول اللا إرادي.

وأضافت الدكتورة سارة تيسير، أن مشكلة التبول اللا إرادي قد يرجع سببها لخلل في وظائف الكلى، وهنا لابد من تحويل الحالة لطبيب مسالك بولية.

وذكرت أخصائي طب الأطفال، أن مشكلة التبول اللا إرادي من المفترض أن تتوقف عند الطفل بعد 7 سنوات، وفي حالة تمددها يجب استشارة الطبيب.