الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج الجفاف عند الأطفال.. طبيب يحذر من خطأ شائع

السبت 17/يونيو/2023 - 08:01 م
الجفاف عند الأطفال
الجفاف عند الأطفال


علاج الجفاف عند الأطفال هو من الموضوعات التي تقع في بؤرة اهتمام كل أم وكل أب يبحثون عن كيفية التعامل بشكل صحيح إذا ما أصيب أطفالهم بالجفاف.

فـ علاج الجفاف عند الأطفال يجب أن يكون سريعا حتى لا يدخل الطفل في مراحل متقدمة يكون فيها الأمر مهددا لحياته، وإن كانت الوقاية من الجفاف عند الأطفال هي الخيار الأفضل، وفق ما أكد عليه الأطباء، الذين دائما ما ينادون بضرورة متابعة الطفل عن كثب، وملاحظة ما إن كانت هناك أية مشكلات أو امراض يمكن أن تؤدي إلى إصابة أطفالهم بالجفاف، وبالتالي يمكن تدارك الأمر مبكرا وبالتالي علاجه بشكل سريع قبل أن يتفاقم.

في ما يلي من سطور، يستعرض «صحة 24» لمتابعيه كيفية علاج الجفاف عند الأطفال.

الجفاف عند الأطفال

لا شك في أن الإنسان يكون بحاجة إلى الماء وإلى عناصر غذائية معينة حتى يكون بصحة جيدة، وهذا ما يكون دافعا طبيعيا لدى البشر إلى شرب الماء والسوائل لتلبية احتياجات جسمه.

وعلى الرغم من حاجة الأطفال إلى الماء والسوائل، إلا أنهم، وخصوصا الرضع والصغار، لا يستطيعون معرفة مدى احتياجهم للماء أو السوائل، لا سيما إن كانوا يعانون من حالة مرضية.

وفي ضوء ذلك، يمكن تعريف الجفاف على أنه عدم وجود ما يكفي من الماء او السوائل في الجسم.

وبخصوص الجفاف عند الأطفال، قال الدكتور محمد دسوقي، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، إنه يحدث عادة في حال كان الطفل يعاني من من نزلة معوية مصحوبة ببعض الأعراض مثل الإسهال والترجيع، مع عدم استطاعة الأم أو الأب تعويض ما فقده أطفالهم من سوائل.

وأضاف أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة أن علاج الجفاف عند الأطفال لا بد أن يكون تحت إشراف طبيب، لأن الجفاف قد يكون قاتلا، وخصوصا إن وصل إلى مراحل متقدمة أو ترك دون علاج بشكل صحيح، إذ من الممكن أن يكون الطفل بحاجة للمكوث في المستشفى تحت الملاحظة حتى يمكن تعويض جسمه ما يتم فقده من سوائل.

أعراض الجفاف عند الأطفال

يوضح أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة أعراض الجفاف عند الأطفال، فيقول إنها تتمثل في نقص كمية البول عن المعدل الطبيعي للطفل، وجفاف فم الطفل وخلوه من اللعاب، ودخول عيني الطفل إلى الداخل بحيث تصبحان غائرتين، وهبوط فتحة النافوخ الموجودة أعلى الرأس لدى الأطفال الرضع، وكسل الطفل وقلة وعية وتركيزه، وجفاف الجلد وفقدان البشرة لليونتها الطبيعية، كما أنه في حالة بكاء الطفل لا تجد الأم دموعا نظرا لقلة السوائل في جسمه.

علاج الجفاف عند الأطفال

كثيرا ما يتساءل الآباء والأمهات كيف يمكنهم علاج الجفاف عند الأطفال، وكيف يتصرفون إذا ما ظهرت على الطفل أعراض الجفاف؟

وردا على تلك التساؤلات، قال الدكتور محمد دسوقي، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، إنه في حال إصابة الطفل بالجفاف أو ظهرت عليه كل أو أحد أعراضه، يجب على الأبوين أن يتوجها بطفلهما فورا إلى الطبيب المعالج أو إلى المستشفى، لأن الطفل من الممكن أن يكون بحاجة ماسة للحصول على محاليل بالوريد، وهنا يتم حجز الطفل في المستشفى وتركيب كانيولا (Cannula) من أجل تعليق محاليل وريدية.

واكد أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة أن من الأفضل أن تحرص الأم على تجنب إصابة طفلها بالجفاف، بحيث لا تنتظر دخول طفلها في مرحلة جفاف، محذرا من أن هناك بعض حالات الجفاف التي تصيب الأطفال وتكون متأخرة لدرجة أن الطفل يكون على وشك الموت، ويكون السبب وراء ذلك خطأ شائع يقع فيه الكثيرون وهو طول فترة انتظار الأم أو الأب دون عرض الطفل على الطبيب قبل أن يصل إلى تلك الحالة المتأخرة.

ووجه الدكتور محمد دسوقي نصيحة للأمهات، قال فيها: «لا تنتظري حتى يصاب طفلك بالجفاف، عليك البدء فورا في إعطاء الطفل محلول الجفاف مع الاهتمام بالرضاعة والسوائل التي يجب أن تكون في بؤرة اهتمامك وليس الإسهال، وتوجهي إلى طبيب الأطفال حتى يمكنه البدء في علاج طفلك مبكرا».

وقال أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة إنه في بعض الحالات يكون الطفل مصابا بالإسهال والترجيع، ورغم إعطاء الطفل أدوية لعلاج الترجيع فإنه يستمر ولا يتوقف، بحيث أنه عندما يحصل على محلول جفاف أو عندما يرضع أو عندما يحصل على أي شيء فإنه يعاني من الترجيع المستمر، وهنا يمكن تعويض ما يفقده جسم الطفل من سوائل عن طريق حجزه بالمستشفى وهو أمر لا خيار فيه، وهناك يتم تعليق محاليل بالوريد لتعويض السوائل التي يفقدها، لحين إما توقف الترجيع أو على الاقل تحسنه.

ونوه بأن هناك حالتين يجب فيهما حجز الطفل بالمستشفى، الأولى إن كان يعاني من الجفاف وقد بدت عليه أعراضه، والثانية إن كان يعاني من ترجيع مستمر مع الإسهال ولا يتوقف الترجيع بالعلاج أو الأدوية، بخلاف ذلك يمكننا إعطاء الطفل محلول الجفاف عن طريق الفم لحين عرضه على الطبيب، محذرا من خطأ يقع فيع بعض أولياء الأمور، وهو إعطاء الطفل محلول الجفاف والاكتفاء بهذا الإجراء فقط، مشددا على أنه مع القيام بذلك يجب عرض الطفل على الطبيب لاستكمال العلاج.