الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي.. طبيب نفسي يوضح

الإثنين 19/يونيو/2023 - 02:45 ص
الفرق بين التأتأة
الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي


الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي.. ترغب العديد من الأمهات في معرفة الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي، وفي هذا الإطار يوضح الدكتور محمد الوصيفي، أخصائي الطب النفسي، الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي، فهي تكون أحد المشاكل التي تواجه الأطفال تجعلهم لا يستطعون الكلام بشكل سلسل وطلاقه، ويجد شبه انقطاع في تدفق الكلام بشكل طبيعي.

الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي

ويشير أخصائي الطب النفسي، إلى أن الفرق بين التأتأة والتلعثم الطبيعي، يكون واضحا بالنسبة للتلعثم الطبيعي، فإن الطفل يعاني من تكرار الكلام، وعادة ما يحدث خلال الفترة من سنة ونصف إلى 5 سنوات، وهذا الأمر طبيعي يحدث للعديد من الأطفال بنسبة 90%، ويتحسن الطفل خلال فترة تصل إلى 3 أشهر.

ويضيف الدكتور محمد الوصيفي، أن التأتأة تحدث بنسبة 1% خلال الفئة العمرية من 3 سنوات إلى 4 سنوات، وعادة ما يصيب الولاد أكثر من البنات، مشيرًا إلى أن في حالة عدم علاج التأتأة بشكل طبيعي فإن هذا يؤدي إلى تتفاقم في مرحلة البلوغ.

ويذكر أن الطفل الذي يعاني من التلعثم يعاني من تكرار الأصوات أو المقاطع، كما أنه يستبعد بعض الكلمات أثناء حديثه، الأمر الذي يكون هناك صعوبة في التواصل مع الآخرين، مشيرًا إلى أن الطفل يواجه التلعثم في بداية الجمل، أما التأتأة فتكون في وسط وآخر الجمل، ويكون هناك انقباض في عضلات الوجه وخاصة الجبهة، وأيضا يرمش كثيرا بعينه.

ويردف بأن الطفل الذي يعاني من التلعثم يدرك جيدًا ما يريده، إلا أنه لا يمكن إخراج الكلمات بشكل صحيح، موضحا أن الطفل يعاني من بعض المشاكل النفسية أبرزها فقدان الثقة في النفس وذلك عندما يشعر أن طريقة كلامه تختلف عن الآخرين.

طفلة تعاني من التأتأة

 أنواع التأتأة عند الأطفال

وعن أنواع التأتأة عند لأطفال، يشير أخصائي الطب النفس، إلى أن هناك ثلاثة أنواع التأتأة لدى لأطفال، والتي عادة ما تكون على النحو التالي: 

التلعثم النمائي الطبيعي

يوضح أخصائي الطب النفسي، أن التلعثم النمائي الطبيعي، عادة يحدث للأطفال خلال الفئة العمرية 2 إلى 5 سنوات، وهي تكون شائعة بين الأطفال، إذ يعاني الطفل عدم النطق بطريقة صحيحة، أو الرد بعبارات كاملة، ومع التقدم في العمر تختلف هذه الأعراض.

طفلة تتلعثم في الكلام

التأتأة العصبية

ويشير إلى أن التأتأة العصبية، يعد ضمن الحالات التي يعاني منها الطفل، وهو يكون نتيجة وجود مشكلة في الرسائل العصبية مع الدماغ والأعصاب والعضلات، الأمر الذي يكون هناك مشكلة في وجود تواصل بشكل جيد، موضحا أن هذا النوع يحدث بعد الإصابة بأي مشكلة في الدماغ.

 التأتأة نفسية المنشأ

ونوه إلى أن النوع الثالث وهو التأتأة نفسية المنشأ، ويكون ناتج عن مشكلة نفسية أو عقلية، فهو يكون نتيجة وجود مشكلة في الدماغ خاصة في المنطقة التي تكون متحكمة في التفكير، مشيرًا إلى أن هذا النوع يكون مصاب به الأطفال الذين يعانون من أمراض عقلية، أو الذين يعانون من الإجهاد العقلي المفرط، أو بعد الصدمات العاطفية.