السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

العلاج المناعي.. كيف يعالج مرضى السرطان؟

الثلاثاء 20/يونيو/2023 - 01:01 م
السرطان
السرطان


العلاج المناعي يعتبر بمثابة طفرة علمية في القضاء على السرطان، الذي بات مرضًا يهدد كثيرا من الناس صغارا وكبارا، بشكل يجعل من الضروري إيجاد علاجات تتناسب مع الجميع، كل حسب حالته.

وفي حين يلقى العلاج المناعي (Immunotherapy)، إشادة من جانب الكثير من الأطباء، لا سيما الأطباء المتخصصين في علاج الأورام، يتساءل المرضى كيف يمكن لهذا النوع من العلاجات أن يقضي على مرض خطير مثل السرطان، وأن يخلصهم من بعض أنواع السرطانات المميتة، التي لا تهدد صحتهم فحسب، وإنما تهدد حياتهم أيضا.

في ما يلي من سطور، يستعرض «صحة 24» لمتابعيه كيف يتم علاج مرضى السرطان باستخدام العلاج المناعي؟

العلاج المناعي (Immunotherapy)

في البداية قد يتساءل البعض ما هو العلاج المناعي (Immunotherapy) الذي بات من أحدث علاجات السرطان؟

وردا على ذلك، يمكن القول إن العلاج المناعي (Immunotherapy) هو نوع من الأدوية التي يتم استخدامها في علاج السرطان، إذ إنه يحاكي أو يعدل مكونات الجهاز المناعي لجسم المريض، مما يجعله قادرا على مقاومة الأمراض.

ويشمل العلاج المناعي مجموعة من الأدوية مثل مستضدات الورم، ونقاط التفتيش المناعية.

ومع التطور السريع الذي يشهده قطاع الطب، يتطور العلاج المناعي أيضا بسرعة كبيرة، وخصوصا في مجال علاج السرطان.

كيف يتعامل العلاج المناعي مع السرطان؟

قال الدكتور محمد سعد العشري، أستاذ علاج الأورام، إن العلاج المناعي  (Immunotherapy) يعد طفرة في علاج السرطان، فهو يعتبر بمثابة خط الدفاع الأول عن الجسم، وهو علاج يتم استخدامه بعد تمام الشفاء من بعض السرطان، وخصوصا سرطان الرئة في مرحلته الثالثة.

وأضاف أستاذ علاج الأورام أن العلاج المناعي نجح في إحداث طفرة في الطب، موضحا أن خط الدفاع الأول عن الجسم هو الجهاز المناعي، وأول خطوطه الجلد ثم الخلايا التكوينية التي تهاجم أي جسم غريب أو ميكروب وتدمره.

وأشار الدكتور محمد سعد العشري إلى أن مشكلة الخلايا السرطانية أنها تكو محاطة بأنتيجين (antigen)، تجعل الخلية السرطانية مشابهة للخلية الطبيعية في الجسم، وبالتالي فإن جهاز المناعة لا يستطيع التعرف على تلك الخلايا ومهاجمتها، لأنها كما قلنا شبيهة بالخلية الطبيعية، ومن ثم يمكن القول إن الخلية السرطانية تدخل الجسم متخفية وتدمر أي مكان بدون أن يتمكن جهاز المناعة من التعامل معها.

وعن كيفية استخدام العلاج المناعي مع مرضى السرطان، أوضح أستاذ علاج الأورام أن العلاج المناعي يدخل إلى الجسم، وبطريقة مبسطة يقوم بإزالة الأنتيجين الذي يحيط بالخلايا السرطانية، فيظهر تلك الخلايا للجهاز المناعي الذي يقوم بمنتهى السهولة بمهاجمة تلك الخلايا والقضاء عليها.

وأضاف الدكتور محمد سعد العشري أن العلاج المناعي له فائدة أخرى، إذ أنه إلى جانب كشف الخلايا السرطانية للجهاز المناعي حتى يمكنه مهاجمتها وتدميرها، فإنه يرفع كفاءة وذكاء وأداء الجهاز المناعي أيضا، بحيث يستطيع التعامل مع أي خلية ومع أي ميكروب يصيب الجسم.