الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب التهاب المفاصل الصدفي.. احذر العدوى الفيروسية أو البكتيرية

الإثنين 26/يونيو/2023 - 12:00 م
 أسباب التهاب المفاصل
أسباب التهاب المفاصل الصدفي


أسباب التهاب المفاصل الصدفي.. يبحث الكثيرون عبر "جوجل" عن أسباب التهاب المفاصل الصدفي وهو أحد أنواع التهاب المفاصل وعادة ما يصاب به بعض مرضى الصدفية مسببًا ظهور بقع حمراء على الجلد تغطيها قشور فضية مع الشعور بالألم وكذلك تورم بالمفاصل، ويعد أحد الأمراض المزمنة التي تتفاقم مع مرور الوقت، ولكن المريض يمر بفترات تتحسن خلالها أعراض المرض أو قد تزول بشكل مؤقت؛ لذا سنتعرف خلال التقرير التالي على أسباب التهاب المفاصل الصدفي.

 أسباب التهاب المفاصل الصدفي

وعن أسباب التهاب المفاصل الصدفي، توضح الدكتورة سارة خلف، أخصائي المفاصل والروماتيزم والانزلاق والتأهيل الطبي، أن التهاب المفاصل الصدفي عادة ما يحدث نتيجة الأسباب التالية:

  • في حال مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا والأنسجةَ السليمة، مما يسبب التهاب المفاصل وأيضًا فرط إنتاج خلايا الجلد.
  • أو بسبب العوامل الجينية والبيئية.
  • أو كذلك نتيجة الاستجابة المناعية لبعض المسببات التي توجد بالبيئة مثل: العدوى الفيروسية أو البكتيرية.

جدير بالذكر أن التهاب المفاصل الصدفي يحدث  في أغلب الحالات عقب الإصابة بالصدفية الجلدية بعد مرور عدة سنوات أو في نفس الوقت من الإصابة بها، كما أنه من المحتمل أن يصاب أي شخص بالتهاب المفاصل الصدفي، ولكنه يحدث في الغالب لدى البالغين ما بين 30 و55 عامًا.

شخص يعاني من التهاب المفاصل الصدفي

كيف يتم تشخيص التهاب المفاصل الصدفي؟

وللإجابة عن سؤال كيف يتم تشخيص التهاب المفاصل الصدفي؟، تنبه أخصائي المفاصل والروماتيزم والانزلاق والتأهيل الطبي، إلى أنه في أغلب الحالات تتشابه علامات وأعراض التهاب المفاصل الصدفي مع التهاب المفاصل الروماتويدي، موضحة أن أبرز أعراض التهاب المفاصل الصدفي تتضمن ما يلي:

  • الشعور بالألم  والتورم وتيبس أصابع اليدين والقدمين؛ نتيجة وجود انتفاخات مؤلمة بأصابع اليدين والقدمين.
  • مع الإحساس بوجع القدم، وهو عبارة عن ألم بين العظام والأوتار والأربطة، مثل التهاب الوتر الخلفي من العقب "التهاب وتر العرقوب، أو أيضا التهاب اللفافة الأخمصية.
  • وكذلك آلام أسفل الظهر أو  التهاب الفقار، الذي يحدث نتيجة التهاب المفاصل بين فقرات العمود الفقري والحوض أى التهاب المفصل العجزي الحرقفي.
  • مع ملاحظة حدوث تغيرات بالأظافر، إذ قد تتفتت الأظافر أو تنفصل عن قاعدتها أو نلاحظ تشكل حفر صغيرة بها.
  •  وأخيرًا، التهاب العين، فقد يتسبب التهاب المفاصل الصدفي في حدوث التهاب بعنبية العين مع تشوش الرؤية والشعور بألم واحمرار العين، وفي حال عدم علاجَ التهاب عنبية العين فقد يسفر ذلك عن فقدان المريض للبصر.
سيدة تعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي 

مضاعفات التهاب المفاصل الصدفي

وتلفت الدكتورة سارة خلف، الانتباه إلى أن هناك عدة مضاعفات لالتهاب المفاصل الصدفي، ومنها: 

  • الشعور بالألم والعجْز.
  • ومع الوقت، قد يسفر عن تدمير العظام الصغيرة باليدين، لاسيما الأصابع، مسبًبا حدوث تشوه وعجْز بشكل دائم.
  • فضلًا عن احتمالية تعرض بعض الأشخاص لخطورة الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأيضًا متلازمة الأيض والسكري وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.

هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل يمكن الشفاء من التهاب المفاصل الصدفي؟، تقول:" ليس هناك حتى الآن دواء شاف لالتهاب المفاصل الصدفي، ولكن يسهم العلاج في السيطرة على التهاب المفاصل المصابة؛ لكي يمنع العجز الحركي ويقلل من ر ألم المفاصل ويسيطر على حالة الجلد"، مشيرة إلى أنه من أبرز طرق علاج التهاب المفاصل الصدفي ما يلي:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • وأيضًا مضادات الروماتويد المعدِّلة لسير المرض.
  • وكذلك مضادات الروماتويد المركبة.
  • والعلاج البيولوجي.
  • فضلًا عن العلاج الطبيعي والمهني الذي يسهم في تقليل الألم، كما يسهل أداء المهام اليومية. 
  • حُقَن الستيرويد في المفصل المصاب لتقليل الالتهاب.
  • وأخيرًا، جراحة استبدال المفصل.