الأربعاء 22 مايو 2024 الموافق 14 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

7 مثيرات لحساسية الصدر عند الأطفال.. الحالة النفسية للطفل أحدها

الخميس 29/يونيو/2023 - 03:31 م
حساسية الصدر عند
حساسية الصدر عند الأطفال


قال الدكتور محمد دسوقي، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، إن حساسية الصدر هي حساسية الشعب الهوائية لبعض المؤثرات الخارجية مثل الروائح المختلفة، وبالتالي بمجرد التعرض لهم يحدث ضيق في الشعب الهوائية، وتبدأ أعراض الحساسية في الظهور.

أسباب حساسية الصدر

وذكر الدكتور محمد دسوقي، أن هناك سببين رئيسيين لحدوث حساسية الصدر، وهما:

  • العامل الوراثي: بحيث يولد الطفل في أسرة يعاني إحدى أفرادها من حساسية الصدر، ولكن العامل الوراثي ليس شرط أساسي مع حالات حساسية الصدر إذ تتواجد في تلت الحالات فقط.
  • العامل البيئي: والمقصود به وجود الطفل في بيئة بها مؤثرات حساسية متعددة؛ مثل المدن الملوثة بعوادم السيارات أو المنازل التي يتواجد بها مدخنين حيث يُصاب الطفل بالتدخين السلبي أو التعرض لأي مؤثرات للحساسية.

مثيرات حساسية الصدر

وأوضح أخصائي طب الأطفال، أن هناك العديد من مثيرات الحساسية، ولكن أبرزها:

  • تعرض الطفل لـ:
  1. الدخان.
  2. التراب.
  3. البرفان.
  4. الروائح النفاذة.
  5. عثة الفراش وهو كائن ميكروسكوبي يتواجد في الفراش.
  • الحالة النفسية للطفل حيث أن الكثير من الأطفال بمجرد التعرض لأي شيء يؤثر على نفسيتهم تظهر عليهم كل أعراض الحساسية.
  • بذل المجهود حيث نجد أن بعض الأطفال بمجرد ممارسة الرياضة نجدهم لا يستطيعون التنفس وتظهر عليه جميع أعراض الحساسية.
  • التعرض لبعض الأدوية، ومن أشهرها الأسبرين.
  • تناول بعض الأكلات فبعض الأطفال بمجرد تناول أطعمة معينة تظهر عليهم جميع أعراض الحساسية، ويختلف ذلك من طفل لأخر.
  • الاختلاف المفاجئ في درجات الحرارة وهو التحرك بالطفل من مكان دافئ إلى مكان بارد، ويُعد ذلك من أبرز مثيرات الحساسية.
  • تعرض الطفل للبرد بأنواعه يزيد لديه الحساسية.

أعراض حساسية الصدر عند الأطفال

وكشف محمد دسوقي، أن حساسية الصدر تحدث في أول 5 سنوات من حياة الطفل، ولكن هناك مجموعة من الأطفال قد تُصاب بالحساسية بعد هذا العمر وتظهر عليه نفس الأعراض، ومن أبرزها:

  • تظهر على الطفل كحة على هيئة نوبات وتكون بشكل متكرر ومبالغ فيه، وتزداد في أوقات معينة، منها:
  1. تعرض الطفل لإحدى مثيرات الحساسية.
  2. في الصباح الباكر بمجرد استيقاظ الطفل من النوم.
  3. في المساء عند النوم.
  4. في أوقات معينة من السنة؛ مثل فصل الربيع والخريف والشتاء، ويُعرف بالحساسية الموسمية.
  • سماع صوت صفير على صدر الطفل خاصة أثناء الزفير.
  • صعوبة التنفس لدرجة تمنع الطفل من الرضاعة.
  • آلم الصدر.