الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما أسباب السلوك السلبي لـ الطفل؟.. استشاري طب نفسي يُجيب

الأحد 16/يوليو/2023 - 11:27 ص
السلوك السلبي للطفل
السلوك السلبي للطفل


يعاني بعض الأهل من سوء سلوك أطفالهم ولا يستطيعون معرفة سبب ذلك، والحقيقة أن هناك العديد من الأمور يفعلها الأهل تكون نتيجتها السلوك السلبي للطفل، وفيما يلي يوضح الدكتور إيهاب ماجد، استشاري الصحة النفسية، أسباب السلوك السلبي عند الطفل.

أسباب السلوك السلبي عند الأطفال

وذكر الدكتور إيهاب ماجد، أن هناك العديد من الأسباب تقف وراء السلوك السلبي للطفل، ومنها:

  • القدوة السيئة

يولد الطفل دون معلومات أو معتقدات أو قيم ولا يعرف أي شيء، ولكن بعد ذلك يبدأ في اكتساب كل شيء من الوالدين وبالتالي إذا كان لدى الوالدين صفات سلبية يكونان قدوة سيئة لأن الأطفال يتعلمون منهما.

  • عدم وجود قواعد

غياب القواعد الواضحة والمحددة سبب رئيسي لسوء سلوك الطفل على سبيل المثال لا توجد مواعيد محددة للنوم أو استخدام النت وفي لحظة ما تفقد الأم أعصابها وتعترض على مواعيد النوم المتأخرة أو البقاء على النت لفترات طويلة.

  • وجود قواعد غير منطقية

القواعد غير المنطقية من أساس سلوك الطفل السلبي لأنه ليس من الطبيعي أن ترغب الأم في أن يكون الطفل متفوقا في كل المواد ويستمع للكلام ولا يؤذي أحدا، والحقيقة أن ذلك غير طبيعي لأنك تطلب من الطفل أشياء يستحيل أن يحققها كلها فلا يوجد شخص مثالي لا يخطئ. الضغط على الطفل بكثير من القواعد غير المنطيقة تجعله ينفجر ويرتكب تصرفات سيئة.

  • عدم إشباع احتياجات الطفل النفسية

يُعد عدم إشباع احتياجات الطفل النفسية من أكبر المشاكل التي قد ينتج عنه سلوك سلبي للطفل، فبعض الأهل لا يحتضنون أطفالهم لأسباب مختلفة وللأسف هذه مشكلة كبيرة لأن الطفل يحتاج إلى أن يشعر بوجود تواصل مع أهله وأن هناك أحدا يستمع له ويستمتع معه، لكي يشعر بالأمان ولا يصبح عدوانيا عند محاولة حماية نفسه، وذلك كله لأنه لم يحصل على كم كافٍ من الاحتياجات النفسية

  • حياة الأهل المملة

قد تكون حياة الأهل بالنسبة للطفل مملة لا يوجد بها استمتاع، وذلك بسبب الروتين الذي يعيش فيه بشكل يومي فالطفل يحتاج إلى أفكار وأشياء جديدة لكي يكتشف كل ما هو موجود حوله، ولذلك من المهم على الأهل أن يجعلوا الطفل يعيش أشياء جديدة للمحافظة على صحته النفسية.