السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

5 طرق لعلاج إدمان الأطفال للهواتف الذكية

الأربعاء 12/يوليو/2023 - 09:00 ص
ادمان الاطفال الهواتف
ادمان الاطفال الهواتف


كشف الدكتور أشرف قاسم، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، عن 5 طرق لعلاج إدمان الأطفال للهواتف الذكية، فهناك العديد من الأمهات يعانين من عدم قدرتهن على إبعاد الأطفال عن الهواتف خاصة إذا كانوا صغار السن، لذا قدم العديد من النصائح التي تساعد في إلهاء الطفل.

5 طرق لعلاج إدمان الأطفال للهواتف الذكية

ورصد اخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، خمس طرق لعلاج إدمان الاطفال للهواتف الذكية، والتي على رأسها ما يلي: 

الراحة من التكنولوجيا

قال الدكتور أشرف قاسم، إن الخطوة الأولى تتضمن الراحة من التكنولوجيا، وذلك من خلال الحديث مع الطفل، حيث تقع على الوالدين مسؤولية تخصيص وقت كل يوم بدون هواتف، وخلال هذه الفترة يكون الحديث مع الطفل، الأمر الذي يعالج مشكلة إدمان الإنترنت.

 افعل ما تنصحهم به

وأشار أخصائي طب الأطفال، إلى أنه يجب على ولي الأمر أن يفعل ما ينصح به، أي لا تكون الأفعال متناقضة مع الأقوال، أي إذا طلبت من طفلك أن يترك هاتفه لبضع الساعات، فعليك أنت أيضا ترك الهاتف خلال فترة تناول الطعام، أو خلال الوقت الذي حددته يمنع فيه استخدام الهاتف.

ادمان الاطفال الهواتف

 التكنولوجيا قد تكون الحل

وأوضح أن الشركة العالمية جوجل أطلقت خدمة التحكم عن بعد، تساعد في علاج إدمان الأطفال للهواتف الذكية، فمن خلالها يمكن لولي الأمر تحديد فترة زمنية محددة لاستخدام التطبيقات على الهاتف، وبعدها يغلق التطبيقات بعد انتهاء المهلة الزمنية، كما أن هذه الخاصية تمكن ولي الأمر من متابعة أنشطة الطفل على الموبايل.

ادمان الاطفال الهواتف

 قم بتنبيههم مسبقا

ونصح الدكتور أشرف قاسم، الآباء تنبيه الطفل قبل موعد سحب الموبايل بفترة كافية، وذلك حتى يقوم بانهاء كافة الألعاب التي يقوم بلعبها، أو الأفلام التي يشاهدها، فيجب تنبيه الطفل أنه من الضروري إنهاء كافة الأنشطة التي يقوم بها على الهاتف، فهذا يجنب الأب أو الأم في دخول الطفل في نوبة غضب وبكاء.

ادمان الاطفال الهواتف

املائي وقتهم

ويرى أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن ملء وقت الأطفال يكون من الأفضل، فهناك العديد من الأطفال يلجأون إلى الموبايل من أجل التخلص من ساعات الملل، ويكون ذلك من خلال مشاركة الطفل في الأنشطة الرياضية أو الأنشطة الاجتماعية، وتخصيص وقت للجلوس مع أفراد الأسرة.