الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

موعد وصول التروكسين المستورد مصر.. رئيس شعبة الأدوية يكشف التفاصيل

الثلاثاء 18/يوليو/2023 - 05:01 م
علي عوف - رئيس شعبة
علي عوف - رئيس شعبة الادوية


أزمة نقص دواء التروكسين يهدد حياة ملايين، وخاصة من اعتاد على تناوله سنوات، حيث يفضل الطبيب كتابته ضمن الروشتة العلاجية لمريض الغدة، ولكن يوجد له أكثر من مثيل مصري يمكن كتابته للمريض، ولكن ثقافة الشعب المصري تعتمد على الاسم التجاري وليس العلمي مما يتسبب في استشعار الأزمة.

ويوفر موقع صحة 24 في السطور التالية تفاصيل وصول التروكسين المستورد مصر، وهل هذا يسبب مشكلة للمريض إذا لم يحصل عليه، وفقا لما كشفه الدكتور علي عوف رئيس شعبة الأدوية بالغرفة التجارية.

موعد وصول التروكسين المستورد مصر

وفي تصريحات خاصة لـ صحة 24، قال عوف: إن دواء التروكسين 50 اختفى في شهر أبريل لعام 2023، والذي كان مقررا انتهاؤه في شهر أغسطس لعام 2023، أما التروكسين 100 فانتهى من شهر يونيو، والذي من المقرر انتهاؤه في شهر أغسطس المقبل أيضا، معلنا موعد وصول التروكسين مصر، وهو سيكون في شهر سبتمبر المقبل حسب الاتفاقيات مع الشركة التي يتم استيراد منها التروكسين 50 و100.

وأكد عوف، أن الذي حدث هو اختفاء دواء التروكسين قبل انتهاء المدة المحددة له مما جعل الناس يشعرون بالأزمة ويتسائلون عن اختفاءه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف: المصانع في الخارج ملتزمة بكميات معينة لإرسالها؛ ويجب تقديم الطلب على الدواء بعام كامل لتوفيره، وبناء على إحصائيات سابقة يتم إرسال الكمية المطلوبة، والشركة الأجنبية لا علاقة لها بما يحدث في السوق المصري من عوامل اختفاء الأدوية، نظرا لأن معدلات الاستهلاك هذا العام كانت فوق الاحتياج، وعند استشعار الناس أن هناك أدوية سيحدث بها نقص يذهبون للصيدليات وجلب العبوات مما يسبب نقص في الأسواق.

وعن نواقص الأدوية من المفترض أن تكون متوفرة في الصيدليات الحكومية لكن تحدد بكميات وتصرف بالروشتة الطبية وبصورة البطاقة لحين توفير الكميات الكبيرة، نظرا لأن الأدوية التي لا يوجد منها كميات كبيرة لا يجب أن توجد في الصيدليات الأهلية لأنها لا تكفي. 

هناك تواريخ للاستيلام متفق عليها 

وقال رئيس شعبة الأدوية بالغرفة التجارية، إن الشركة العالمية المصنعة لدواء التروكسين 50 و100 ميكروجرام لا تكون تحت أمر المواطن، وهناك تواريخ للاستلام متفق عليها يجب الالتزام بها، حيث أن لدواء التوركسين أكثر من مثيل في السوق المصري ولابد من تغيير ثقافة المواطن وثقافة الطبيب أيضا، بضرورة الاهتمام بالاسم العلمي للدواء بدلا من التجاري.

تفاصيل حول دواء التروكسين واختفاءه

وذكر: دواء الغدة التروكسين هو دواء مستورد من إنجلترا، وانتهى التروكسين 50 في شهر 4 الماضي والتروكسين 100 في شهر 6 قبل موعد الانتهاء المحدد في شهر 8، وهناك طلبية مرسلة للشركة المصنعة بالخارج بالفعل لإرسالها لمصر لأنها ستأخذ وقتها في التصنيع والإجراءات؛ وموعدها في شهر 9 المقبل.

هيئة الدواء توفر المثيل في حالة تأخر الاستيراد

وأكد على أهمية الدور التي تقوم به هيئة الدواء المصرية، معلنا أنها تجهز خططها الاستباقية لمواجهة أي مشكلة وخاصة في الأدوية المستوردة من الخارج، حيث تقوم بتسجيل أدوية بديلة لها بنفس الكفاءة وبسعر أقل وفي الأزمة، يتم فتح المجال لأدوية غدة بديلة بصناعة مصرية، وهما نوعان (تي 4 ثيرو) و(ثيروكسين) أقراص، وهما متوفران في الصيدليات.

ماذا يفعل المريض في حالة عدم وجود أدوية الغدة المثيلة؟

ونصح المريض الذي لم يجد أدوية الغدة بالذهاب لصيدليات الإسعاف أو الاتصال بـ 15601، وهو رقم الشكاوى.

وحول مستحضر التروكسين 50 أو 100 قرص، أجاب الهيئة عبر صفحتها الرسمية على الاستفسارات المقدمة بخصوص نقص الدواء في الأسواق، قائلة: يُرجى العلم بأن المثائل المحلية متوفرة بشركات التوزيع الكبرى مثل الشركة المصرية والمتحدة وابن سينا وفارما أوفرسيز لتوزيع الأدوية ويمكن طلبه من خلال الصيدليات وهي ( T4 THYRO TAB وTHYROXIN TAB)، ومعلنة توفر تلك المثائل بصيدلية الإسعاف بالقاهرة والشكاوى بشبرا وإسعاف الإسكندرية.