الأربعاء 22 مايو 2024 الموافق 14 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نقص الأدوية أم اختفاؤها من الصيدليات.. الفرق بين الدواء البديل والمثيل

الأربعاء 19/يوليو/2023 - 06:30 م
الأدوية
الأدوية


احتار المرضى في التفرقة بين الدواء البديل والدواء المثيل والناقص والمختفي من الأسواق المصرية، فلا يعرفون الفرق بينهما، ولا يعرفون في أي وقت يمكنهم القول نرغب في عبوة مثيلة للدواء ونحتاج عبوة بديلة، كل ما ترغبون في معرفته من معلومات حول الفرق بين الدواء البديل والمثيل والناقص والمختفي من الأسواق المصرية، إليكم في السطور التالية أبرز التفاصيل عبر موقع «صحة 24».

الفرق بين الدواء البديل والمثيل

الدواء المثيل يعني نفس المادة الفعالة بنفس التركيب والشكل الصيدلي، أما البديل فيكون إما مستوردا أو محليا، ولكنه لا يؤدي لنفس الغرض أحيانا، حيث أنه من المعروف أن الدواء المثيل يكون له نفس المادة الفعالة بنفس الشكل الصيدلي بنفس المفعول، ولكن البديل يختلف في تركيبة المادة الفعالة، حسب قول الدكتور محيي حافظ رئيس شعبة الأدوية باتحاد الصناعات، في تصريحات خاصة لـ صحة 24.

قال: إنه يوجد ادوية ناقصة ليس لها مثائل، ولكن يكون لها بديل سواء أجنبي أو مصري، وفي حالة عدم وجود مثيل أو بديل، يتم تقديم طلب إلى هيئة الدواء المصرية، لإدارة النواقص، حيث يتم إرسال الروشتة مرفقة مع الطلب، وهنا يتم استيراده، خاصة إذا كان بالفعل غير موجود، لأنه بهذه الحالة سيكون غير مسجل في قوائم الأدوية المصرية.

ونصح الطبيب بمراعاة كتابة الدواء المتوفر والاهتمام بالاسيم العلمي دون التجاري لتغيير ثقافته وثقافة المريض حول نوع علاج معين غير متوفر.

وكشفت هيئة الدواء عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن الدواء المثيل هو دواء يتكون من نفس التركيز والمادة الفعالة والشكل الصيدلي، ولكن من إنتاج شركة أخرى، لذا يكون الاسم التجاري مختلف، وسعر البيع يكون مختلف.

وأوضحت أن البديل هو دواء يتكون من مادة فعالة مختلفة أو تركيز أو شكل صيدلي مختلف، لكنه بيستخدم لعلاج نفس المرض.​

الفرق بين الدواء الناقص والمختفي

قال الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، إن هناك فرق كبير بين اختفاء الأدوية ونقصها، حيث أن النقص يكون أن الشركة تنتج منتج معين ولكن كمياته غير كافية في الأسواق، وهذا لعوامل خاصة بها من تقصير أو أهداف معينة أو عوامل تخص السوق أو لا تدرك احتياجاتها بشكل كاف، لذا تقوم بصناعة كميات لا تكفي الاحتياج، هنا يسمى نقص في منتج معين.

ومن جهته، قال الدكتور محيي حافظ، إنه إذا تم الحديث عن نقص الأدوية بشكل عام توجد مناطق بها نقص أدوية وأخرى لا، أو محافظات دون أخرى، وهذا النقص يكون نتيجة الاستهلاك والحركة الكبيرة في منطقة أو محافظة عن أخرى، وفي ذلك الوقت لا يعتبر الدواء ناقصا، ولكن إذا قررنا قول اختفاء الدواء هنا يكون غير موجود في 27 محافظة نهائيا هنا نقوم اختفاء.