الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دواء واعد للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم

السبت 22/يوليو/2023 - 05:44 ص
ارتفاع ضغط الدم
ارتفاع ضغط الدم


خلصت نتائج إحدى الدراسات إلى أن دواءً جديدًا يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع المستمر لمدة تصل إلى 6 أشهر.

وإذا نجح الدواء «zilebesiran» فسيوفر طريقة أكثر ملاءمة للتحكم في ارتفاع ضغط الدم، والذي يتم علاجه بشكل روتيني من خلال أقراص يومية، وفق ما أفادت به جامعة إدنبرة عبر موقعها.

فأكثر من نصف المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، لا يتناولون جميع الأدوية الموصوفة لهم، مما يؤدي إلى التحكم في ضغط الدم بشكل غير منتظم.

يقول الخبراء إن الإدارة الأفضل للحالة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية والوفاة المبكرة.

انخفاض مستمر

وأجرى الفريق الدولي، الذي يضم خبراء من مركز علوم القلب والأوعية الدموية بجامعة إدنبرة، التجارب السريرية المبكرة عبر 4 مواقع في المملكة المتحدة.

عانى المرضى الذين عولجوا مع zilebesiran من انخفاض كبير في ضغط الدم الانقباضي، أي القوة التي يدفع بها القلب الدم إلى الخارج ودوران الجسم، والذي استمر لمدة تصل إلى 6 أشهر.

في المتوسط​​، انخفض ضغط الدم الانقباضي بأكثر من 10 ملم زئبقي بجرعة 200 ملليجرام أو أكثر من الدواء، وأكثر من 20 ملم زئبقي عند أعلى جرعة 800 ملليجرام.

ويمكن لقطرة بهذا الحجم أن تأخذ شخصًا مصابًا بارتفاع ضغط الدم إلى نطاق أكثر أمانًا.

يرتفع ضغط الدم وينخفض ​​بشكل طبيعي على مدار اليوم، مما يجعل علاجه صعبًا.

ووجدت الدراسة أن الانخفاض في ضغط الدم الذي لوحظ في المرضى الذين عولجوا بـzilebesiran كان ثابتًا على مدار 24 ساعة.

نهج جديد

وتعمل شركة zilebesiran، التي طورتها شركة Alnylam ومقرها الولايات المتحدة، على منع إنتاج الأنجيوتنسين، وهو هرمون في الجسم يضيق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

يستهدف عدد من الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم أيضًا الأنجيوتنسين.

يستخدم Zilebesiran نهجًا جديدًا للتدخل في آلية الكبد التي تجعل البروتين مولد الأنجيوتنسين، مصدر جميع أشكال الأنجيوتنسين.

ويُعرف zilebesiran، المعروف باسم RNA الصغير المتداخل (siRNA)، بإيقاف الجين المسؤول عن إنتاج مولد الأنجيوتنسين، مما يمنع تكوينه.

تم استخدام نهج siRNA بالفعل لتطوير علاجات لعدد من الحالات الأخرى، مع القدرة على إسكات جينات معينة بدقة عالية وتأثيرات تدوم لأشهر عدة.

بيانات السلامة

شارك 107 من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في التجربة، تلقى 80 مريضًا حقنة واحدة من zilebesiran تحت الجلد، بينما حصل 32 على دواء وهمي لا يحتوي على مكونات نشطة.

تم نقل 5 مرضى تلقوا العلاج الوهمي في البداية إلى زيلبيسيران.

ويحذر الخبراء من أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات التي تشمل عددًا أكبر من المرضى للتحقيق بقوة في سلامة الدواء وتقديم مزيد من الأفكار حول قدرته على تحسين النتائج السريرية لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.