السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

10 نصائح للتغلب على الخوف من التغيير.. هكذا تعيش الحياة بمرونة

الخميس 27/يوليو/2023 - 06:30 ص
الخوف من التغيير-
الخوف من التغيير- أرشيفية


التغيير جزء لا مفر منه من حياتنا ومع ذلك، يكافح معظمنا لعدم اللجوء إليه سواء كان ذلك في وظيفة جديدة، أو منزل جديد أو تحول في العلاقة، أو حدث مهم في الحياة، فإن الخوف من التغيير يمكن أن يصيب بالشلل ومع ذلك مع العقلية والنهج الصحيحين، يمكننا التغلب على هذا الخوف وفتح أنفسنا لفرص جديدة ونمو شخصي.

كيف تتغلب على الخوف من التغيير؟

ومن جانبه كشف الدكتور أوستن فرنانديز، الطبيب النفسي، بمومباي، أهم الخطوات التي يجب اتباعها لفهم كيفية التغلب على الخوف من التغيير.
1. افهم خوفك
أكد فرنانديز: أنه يجب البدء بالتعرف على مخاوفك من التغيير وفهمها، ثم قم بتحديد ما يثير مخاوفك على وجه التحديد، هل هو عدم اليقين أم فقدان السيطرة أم الخوف من الفشل؟ متابعًا: بمجرد أن تكتسب وضوحًا حول الأسباب الجذرية للخوف من التغيير، يصبح من السهل معالجتها.
2. تحدي أفكارك
وكشف أوستن أنه: غالبًا ما تغذي خوفنا من التغيير أفكار غير منطقية أو سيناريوهات أسوأ الحالات، يجب تحدى هذه الأفكار من خلال التشكيك في صحتها والنظر في بدائل أكثر واقعية، اعلم أن التغيير أمر لا مفر منه ويمكن أن يؤدي إلى نتائج إيجابية.
3. ثقف نفسك
وأكمل الطبيب: الخوف من المجهول هو جانب شائع للخوف من التغيير، من خلال تثقيف نفسك حول التغييرات القادمة، ويمكن اكتساب فهم أفضل لما يمكن توقعه، ثم جمع المعلومات وطلب المشورة المهنية، وتعلم من الآخرين الذين اجتازوا انتقالات مماثلة بنجاح ".

4. كسرها
وتابع فرنانديز: قد يكون التغلب على الخوف أمرًا مرهقًا، خاصةً عندما يتعلق الأمر بتغييرات كبيرة في الحياة، لذلك يجب تقسيم التغيير إلى خطوات أصغر يمكن التحكم فيها من خلال معالجة خطوة واحدة في كل مرة، مما يمكنك بناء الثقة تدريجيًا وتقليل القلق.

5. بناء المرونة
وأوضح أوستن، "يمكن أن يساعدك تعزيز مرونتك في مواجهة التغييرات بشكل أكثر فعالية، والانخراط في الأنشطة التي تعزز مرونتك مثل ممارسة اليقظة والحفاظ على نظرة إيجابية وتنمية نظام دعم قوي، يتيح لك بناء المرونة التكيف والتعافي بسهولة أكبر ".

6. تصور النجاح
واستكمل الطبيب " تخيل نفسك تتنقل بنجاح خلال التغيير وتحقق نتائج إيجابية، يمكن أن تساعد تقنيات التخيل في إعادة صياغة عقليتك وتقليل الخوف،لذلك عليك  تصور العملية وكذلك التركيز على الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها للوصول إلى النتيجة المرجوة.
7. اطلب الدعم
ونصح فرنانديز بمشاركة الخوف قائلًا: شارك مخاوفك مع الأصدقاء الموثوق بهم من العائلة أو المعالج، حيث يمكن أن يوفر الانفتاح على الآخرين منظور دعم عاطفي ونصائح عملية، وفي بعض الأحيان  قد يكون معرفة أنك لست وحدك في مخاوفك أمرًا مطمئنًا.

8. احتفل بالمكاسب الصغيرة
ووجه أوستن بضرورة الاحتفال بالمكاسب الصغيرة قائلًا: اعترف واحتفل بالتقدم الذي أحرزته خلال عملية التغيير، حيث إن كل خطوة صغيرة تُتخذ نحو تبني التغيير تستحق التقدير، الاحتفال بإنجازاتك يمكن أن يعزز ثقتك بنفسك ويعزز قدرتك على التغلب على مخاوفك.

9. احتضان عدم اليقين
وتابع الطبيب: ما ينطوي التغيير على الدخول إلى المجهول والذي قد يكون غير مريح، هو احتضان عدم اليقين كفرصة للنمو واكتشاف الذات، لذلك يجب أن تقبل أنه لا يمكن التحكم في كل نتيجة وأنه لا بأس من التكيف والتعلم على طول الطريق.
10. ممارسة الرعاية الذاتية
واختتم فرنانديز: الاعتناء بنفسك جسديًا وعقليًا وعاطفيًا أمر بالغ الأهمية عند مواجهة التغيير، لذلك انخرط في الأنشطة التي تقلل التوتر مثل التمارين وتقنيات الاسترخاء والهوايات، توفر رعاية نفسك أساسًا متينًا لمواجهة التحديات بمرونة أكبر.