السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل الأطعمة الحارة تسبب البواسير؟.. نتيجة غير متوقعة

الأحد 30/يوليو/2023 - 07:20 ص
الأطعمة الحار
الأطعمة الحار


يُعتقد أن الاستهلاك المطول للأطعمة الحارة يمكن أن يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالبواسير،  وفي هذا السياق، يشير الخبراء إلى أن الأطعمة الغنية بالتوابل قد تؤدي إلى تفاقم البواسير الموجودة مسبقًا، ولكن لا يوجد دليل يشير إلى أن الأطعمة الغنية بالتوابل تسبب هذا المرض المؤلم في المستقيم.  

أعراض البواسير

وفي هذا السياق قال الدكتوردي جوثنا، رئيس قسم خبراء التغذية السريرية، ببنغالورو،"إن الأطعمة الحارة قد تسبب عسر الهضم وأحيانًا براز رخو أو إسهال، مما قد يجعل حركات الأمعاء صعبة، وذلك وفقًا لما ذكره موقع"OnlyMyHealth".

ما الذي يسبب البواسير؟

وفقًا لدراسة أجريت داخل جون هوبكنز ميديسن، فإن البواسير منتشرة في كل من الرجال والنساء، ويصاب حوالي نصف سكان العالم بالبواسير بحلول سن الخمسين.

وأوضح الدكتور جوثنا، أن البواسير تتضخم وتسبب التهاب الأوردة في المستقيم أو الشرج، وذلك غالبًا بسبب زيادة الضغط الذي يمارس، حيث يمكن أن تؤدي البواسير إلى أعراض مثل الحكة والألم والنزيف أثناء حركات الأمعاء.

وتابع رئيس قسم خبراء التغذية السريرية، "العامل الرئيسي المساهم هو زيادة الضغط في أسفل المستقيم، والذي يمكن أن يحدث عن طريق الإجهاد أثناء حركات الأمعاء، أو الإمساك أو الإسهال المستمر، أو الحمل، أو السمنة، أو الجلوس لفترات طويلة، مضيفًاإلى أن عوامل الخطر الأخرى تشمل نمط الحياة المستقرة، وانخفاض تناول الماء، والشيخوخة، ونقص الألياف الغذائية.

تأثير الأطعمة الحارة على البواسير 

وأكد جوثنا، أن الإمساك يعد أحد العوامل الرئيسية التي تساهم في تطور البواسير، حيث يؤدي ذلك إلى إجهاد أوردة المستقيم أثناء حركات الأمعاء، والذي غالبًا ما ترتبط الأطعمة الغنية بالتوابل وخاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الفلفل الحار بالإمساك، وذلك نظرًا لقدرتها على إبطاء حركة الأمعاء ومع ذلك، فإن البهارات وحدها ليست السبب الوحيد؛ حيث تلعب العوامل الأخرى المتعلقة بالنظام الغذائي ونمط الحياة، مثل عدم كفاية الألياف وتناول السوائل، دورًا أكثر أهمية في الإمساك.

وبالرغم من ذلك، يمكن للأطعمة الغنية بالتوابل أن تؤدي إلى تفاقم أعراض البواسير، كما أوضح الدكتور جوثسانا، قائلًا "بالنسبة لبعض الناس، فإن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل يزيد من سوء حالة البواسير لديهم، حيث  يمكن للكابسيسين الموجود في الفلفل الحار أن يهيج الأنسجة الرقيقة في المستقيم ويزيد من الشعور بعدم الراحة والحرقان والحكة، هذا بالإضافة إلى التسبب في الإسهال أو البراز الرخو، حيث يمكن أن تؤدي الوجبات الحارة إلى تفاقم الأعراض عن طريق إجهاد المنطقة التناسلية أثناء حركات الأمعاء بالإضافة إلى ذلك، يمكن للحرارة الناتجة عن الأطعمة الغنية بالتوابل أن تزيد من آلام البواسير وانتفاخها ".

الأطعمة الحارة التي تسبب البواسير- أسطورة أم حقيقة؟

لا تدعم الأدلة العلمية الجوهرية الادعاء بأن الأطعمة الحارة تسبب البواسير، حيث يؤكد الأطباء أن تطور البواسير عملية معقدة تتأثر بعوامل مختلفة، بما في ذلك الوراثة والنظام الغذائي ونمط الحياة، ويُنصح بدلًا من اختيار الأطعمة الغنية بالتوابل، يجب على الأفراد التركيز على تبني عادات صحية لإدارة البواسير بشكل فعال، هذا بجانب أنه على الأفراد الذين يعانون من البواسير استشارة أخصائي الرعاية الصحية فورًا للحصول على التشخيص المناسب والتوصيات الشخصية.

نصائح للتعامل مع البواسير

يقترح الخبراء أن أسلوب الحياة الصحي والنظام الغذائي المتوازن أمران حيويان في إدارة البواسير، وفي هذا السياق يوجد بعضا النصائح العملية للتعامل مع البواسير وهي كالتالي:

النظام الغذائي الغني بالألياف:

النظام الغذائي الغني بالألياف يمكن أن يعزز حركات الأمعاء المنتظمة، ويقلل من الضغط على أوردة المستقيم، ولذلك يجب تضمين الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات في الوجبات.
الترطيب: 

شرب الكثير من الماء يساعد على تليين البراز، مما يسهل مروره.
تجنب الإجهاد:

تجنب الإجهاد أثناء التبرز، لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم أعراض البواسير، لذلك يُنصح باستخدم ملين البراز أو مكمل الألياف بعد استشارة أخصائي الرعاية الصحية.
التمرين:

يمكن للنشاط البدني المنتظم أن يحسن وظيفة الأمعاء ويعزز صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.