الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مخاطر الكلاميديا.. أكثر الأمراض انتشارًا عن طريق الاتصال الجنسي

الإثنين 31/يوليو/2023 - 01:01 م
أمراض منقولة جنسيًا
أمراض منقولة جنسيًا


الكلاميديا مرض يتسببه البكتيريا، وهو أحد أكثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتنتشر هذه العدوى بسهولة لأنها غالبًا لا تسبب أي أعراض. 

أعراض الكلاميديا

تظهر أعراض الكلاميديا في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد الاتصال، حسب ما نشره موقع web md، حيث يمكن تحديد أعراض الكلاميديا ​​عند النساء في الآتي:

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية قد تكون لها رائحة.
  • نزيف بين فترات.
  • فترات مؤلمة.
  • ألم في البطن مصحوب بحمى.
  • ألم عند ممارسة الجنس.
  • حكة أو حرقة في المهبل أو حوله.
  • ألم عند التبول.

أعراض الكلاميديا ​​عند الرجال:

- كميات صغيرة من الإفرازات الشفافة أو العكرة من طرف العضو.
- تبول مؤلم.
- حرقان وحكة حول فتحة قضيبك.
- ألم وتورم حول الخصيتين.

أسباب الكلاميديا

تنتشر البكتيريا التي تسبب الكلاميديا​، من خلال الجنس المهبلي غير المحمي، ويحدث عن طريق السائل المنوي أو السائل المهبلي لشخص مصاب، ويمكن أن ينتقل أيضًا من شخص مصاب إلى آخر من خلال الاتصال التناسلي، حتى لو لم يكن هناك جنس، إذ يمكن للمرأة الحامل إعطائها لأطفالها الذين لم يولدوا بعد أثناء الولادة.

علاجات الكلاميديا

الكلاميديا ​​قابلة للشفاء نظرًا لكونها عدوى بكتيرية، إذ يمكن للأطباء علاجها بالمضادات الحيوية، وفي حالة الإصابة بالكلاميديا​، فسوف يصف الطبيب مضادات حيوية عن طريق الفم، وعادة ما تكون أزيثروميسين (زيثروماكس) أو دوكسيسيكلين، كما يوضون الطرف الأخر سواء زوج أو زوجة بالعلاج لمنع الإصابة مرة أخرى وزيادة انتشار المرض.

وبعد الاستمرار في تناول العلاج يجب أن تختفي العدوى في غضون أسبوع أو أسبوعين تقريبًا، ومن المهم إنهاء جميع المضادات الحيوية الموصوفة للعلاج، حتى عند الشعور بتحسن، كما أنه بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية، يجب إعادة الاختبار بعد 3 أشهر للتأكد من شفاء العدوى. 

مضاعفات الكلاميديا

في حالة عدم معالجة الكلاميديا​​ فإن الشخص معرض لخطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية:

حيث يمكن أن تسبب عدوى الكلاميديا ​​مرض التهاب الحوض، والذي يمكن أن يتلف قناتي فالوب (الأنابيب التي تربط المبيضين بالرحم)، كما يمكن أن يسبب العقم (عدم القدرة على إنجاب الأطفال)، وقد تؤدي عدوى الكلاميديا ​​غير المعالجة أيضًا إلى زيادة خطر الحمل خارج الرحم.

ويمكن أن تتسبب الكلاميديا ​​في حدوث ولادة مبكرة، وفي حالة نقلت الأمهات العدوى إلى أطفالهن أثناء الولادة، فقد يصاب المولود بعدوى العين أو العمى أو الالتهاب الرئوي.
وبالنسبة للرجال يمكن أن تسبب الكلاميديا ​​عدوى في البربخ (الأنبوب الذي يحمل الحيوانات المنوية بعيدًا عن الخصيتين) أو التهاب المستقيم.