الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

10 مهارات يجب تعليمها للطفل قبل النطق.. ضرورية للتواصل الصحيح معه

الجمعة 04/أغسطس/2023 - 01:00 م
مهارات ما قبل اللغة
مهارات ما قبل اللغة


قالت الدكتورة دلال عشماوي، أخصائية النطق، إن مهارات ما قبل اللغة هي إحدى طرق وأساليب التواصل مع الطفل دون استخدام الكلمات بالإضافة إلى أنها من أهم المهارات حتى يكون الطفل مستعدا ومهيأ للتواصل اللفظي.

مهارات ما قبل اللغة

وذكرت الدكتور دلال عشماوي، مجموعة من المهارات التي يجب أن تتوفر لدى الطفل قبل بدء الكلام، ومن هذه المهارات:

  • التواصل 

من المهم أن يتواصل الطفل مع من حوله بصريًا عند التحدث معه، فليس من الطبيعي أن يطلع الطفل إلى السقف عند التحدث معه، ولذلك يجب أن يتواصل الطفل معك حتى يرى حركة الشفاه وتعبير الوجه.

  • التطابق

يُعد التطابق من مهارات ما قبل اللغة التي يجب أن تتوافر في الطفل بحيث يستطيع تطابق الصور والألوان المشابهة مع بعضها حتى يستطيع الطفل التمييز البصري.

  • الإشارة بإصبع اليد

ومن المهارات الهامة التي يجب أن تتوافر في الطفل هي الإشارة بإصبع اليد بحيث يستطيع التواصل والتعبير عن احتياجاته من خلال   الإشارة على الأشياء الذي يريدها.

  • تنفيذ أمر واحد بسيط

من المهارات المطلوبة أن تتوافر في الطفل قبل اللغة هي تنفيذ أمر واحد بسيط. إعطاء الطفل أمرا واحدا روتينيا، على سبيل المثال أغلقي الباب أو أعطيني الحليب،  ليفهم الطفل الأمر الذي يُعطى له ويمتلك مصطلحات كافية لتنفيذ الأوامر.

  • اللعب التخيلي

اللعب التخيلي من أبرز المهارات التي تساعد الطفل على زيادة حصيلته اللغوية ويتفاعل مع الشخص البالغ الذي يتعامل معه.

  • التقليد

يجب أن تتوافر لدى الطفل مهارة التقليد سواء كان لفظيا كتكرار الأصوات والكلمات والأغاني أو غير لفظي كتقليد الحركات والإشارات.

  • الانتباه المشترك

المقصود بالانتباه المشترك هو التفات الطفل للشيء الذي تشير عليه الأم، وبالتالي عندما يكتسب هذه المهارة سيستخدمها مع الأم وغيرها.

  • تبادل الأدوار والانتظار

والمقصود بهذه المهارة هي انتظار الطفل دوره حتى ينتهي أصدقاؤه أو إخوته دون أي تجاوز أو إزعاج لأحد. من خلال هذه المهارة يتعلم الطفل الصبر والانتظار ومشاركة اللعب.

  • مهارة الاستماع والنظر

في الأشهر الأولى من عمر الطفل يكون هناك تفاعلا كبيرا بينه وبين والديه من خلال اللعب معه وتعابير الوجه، وفي هذه الحالة يستمع الطفل وينظر لهما. من خلال هذه المهارة يؤدي الطفل التفاعل مع والديه.