السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

احذر وقت تناول الإفطار يرتبط بزيادة الإصابة بمرض السكري بنسبة 59%

الجمعة 04/أغسطس/2023 - 05:00 ص
الإصابة بالسكر
الإصابة بالسكر


كشفت دراسة جديدة  أجريت على أكثر من 100 ألف شخص، أن الوقت الذي يقرر فيه الشخص تناول الإفطار يمكن أن يشير إلى خطر الإصابة بمرض السكري.

وقت الإفطار وخطر الإصابة بـ السكر 

ووجد علماء بحسب موقع the sun، أن تناول وجبة الإفطار بعد الساعة 9 صباحًا يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 59%، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا وجبة الإفطار قبل الساعة 8 صباحًا.

كما وجدت الدراسة التي أجراها معهد برشلونة للصحة العالمية، أن تناول العشاء في وقت متأخر - بعد الساعة 10 مساءً - مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالمرض، في حين أن الأشخاص الذين تناولوا القليل من الطعام، ولكن في كثير من الأحيان، كانت لديهم فرصة أقل لتطوير الحالة من أولئك الذين تناولوا أكثر ولكن أقل تواترًا.

فيما قال المؤلف الرئيسي للدكتور مانوليس كوجفيناس: تشير نتائجنا إلى أن الوجبة الأولى قبل الساعة الثامنة صباحًا والوجبة الأخيرة قبل الساعة السابعة مساءً قد تساعد في تقليل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وأوضح الخبراء أن هذا يرجع إلى أن عملية التمثيل الغذائي لدى الشخص يجب أن تظل متماشية مع ساعة الجسم الداخلية، والمعروفة باسم الروتين اليومي، حيث تستجيب الساعة اليومية للجسم للضوء، كإشارة للاستيقاظ في النهار، والظلام، كإشارة للنوم - ويجب أن يتبع نمط الأكل هذا.

وأشارت الدراسات السابقة إلى أن تناول الطعام بشكل غير متزامن مع إيقاع الساعة البيولوجية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وزيادة الوزن.

 

 

مرض السكر

مرض السكري هو حالة خطيرة حيث يكون مستوى السكر في الدم مرتفعًا جدًا، ويمكن أن يحدث عندما يفشل الجسم في إنتاج ما يكفي من الأنسولين، أو عندما يكون الأنسولين الذي ينتجه غير فعال.

والأنسولين هو هرمون يعمل كمفتاح، ويفتح خلايا الجسم للسماح بدخول الجلوكوز - وبدونه يتراكم الجلوكوز في مجرى الدم.

هناك نوعان رئيسيان من مرض السكري، النوع الأول والثاني - كلاهما خطير، لكنهما مختلفان، وإذا كان الشخص مصاب بالنوع الأول، فلن يتمكن الجسم من إنتاج أي أنسولين على الإطلاق، في حين أن النوع 2 يعني أنه لا يمكن إنتاج ما يكفي من الأنسولين أو أنه يفشل في العمل بشكل فعال، ويرتبط بعوامل نمط الحياة.