السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

احذر استخدام الهاتف في المرحاض.. قد يعرضك للإصابة بـ البواسير

السبت 05/أغسطس/2023 - 10:00 ص
استخدام الهاتف في
استخدام الهاتف في المرحاض


استخدام الهاتف في المرحاض وهي الطريقة الشائعة للقضاء على الوقت يمكن أن يعرض الشخص لخطر الإصابة بـ مرض البواسير، وفي الحالات الأكثر خطورة، يمكن أن يؤدي إلى هبوط أو تدلي المستقيم.

احذر استخدام الهاتف في المرحاض

وبدورها، قالت الدكتورة سارة مصيلحي، أخصائية أمراض الجهاز الهضمي وعضو في الكلية الملكية للأطباء، إن الجلوس في الحمام لفترة طويلة قد يزيد من فرص إصابتك بالحالة المؤلمة.

يصاب الكثير بمرض البواسير والذي يحدث غالبا بسبب كثرة الجلوس، والبواسير عبارة عن كتل في الشرج أو حوله ناتجة عن تضخم الأوعية الدموية، يمكن أن تكون بدون أعراض وتتضح في غضون أيام قليلة ولكن يمكن أن تسبب أيضًا الألم والانزعاج عندما تستدعي الطبيعة.

في بعض الحالات، قد تحتاج إلى زيارة الصيدلي للحصول على كريمات لتخفيف الألم والحكة والتورم أو العلاج للمساعدة في الإمساك.

وأشارت  أخصائية أمراض الجهاز الهضمي إلى تأثير الهاتف على الإصابة بمرض البواسير، موضحة أن الجلوس لفترة طويلة على المرحاض الصلب يتسبب في ضغطًا يسهم في حدوث التهاب في أنسجة البواسير، مما قد يتسبب في تجمع الدم حول المستقيم والشرج، مما قد يؤدي إلى حدوث البواسير.

كما أوضحت أن الجلوس في المرحاض لفترات طويلة قد يؤدي أيضًا إلى تدلي المستقيم، وهي حالة تبرز فيها أجزاء من الأمعاء خارج فتحة الشرج ولكن هذا نادر الحدوث، وعندما يحدث ذلك يكون أكثر شيوعًا بين الأطفال الصغار وكبار السن ولكن يمكن أن يتفاقم من خلال قضاء وقت طويل في المرحاض باستخدام الهاتف المحمول.

 

 

مخاطر استخدام الهاتف في المرحاض

وللتخفيف من هذه المخاطر نصحت الدكتورة سارة مصيلحي بتجنب الجلوس على المرحاض لفترات طويلة والانتباه لقضاء الكثير من الوقت هناك، مشيرة إلى أنه يمكن تقليل فرص الإصابة بالبواسير ومنع المشاكل ذات الصلة بشكل فعال من خلال تبني عادات صحية أكثر في استخدام المرحاض.

كما أوصت بالحد من الجلوس في المرحاض لمدة عشر دقائق في المتوسط ​​لكل جلسة لتجنب تراكم الدم في أوردة المستقيم والتطور اللاحق للبواسير المؤلمة، مبينة: إذا كنت ستستخدم هاتفك أثناء استخدام المرحاض، فضع في اعتبارك المدة التي تجلس فيها هناك.

ولفتت إلى أن استخدام الهاتف المحمول في المرحاض غير صحي أيضًا ويمكن أن يكون مصدر جذب للبكتيريا، حيث تشير الدراسات إلى أن الهواتف المحمولة يمكن أن تحتوي على جراثيم وبكتيريا، ويمكن أن يؤدي نقلها إلى الحمام إلى تعريض الجهاز للعديد من مسببات الأمراض الموجودة في البيئة.

وواصلت أنه يمكن أن يؤدي هذا التعرض إلى مخاطر صحية محتملة، بما في ذلك التهابات المسالك البولية وآلام البطن والإسهال والتهابات أخرى.

ونصت بتجنب استخدام هاتفك في الحمام لتقليل مخاطر التلوث وكذلك للوقاية من البواسير.