السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بينها التخويف والحب المشروط.. أخصائية تربية تحذر من أساليب تلاعب الأهل بالطفل: تؤدي لمشاكل نفسية

الخميس 10/أغسطس/2023 - 08:51 م
تلاعب الأهل بالطفل
تلاعب الأهل بالطفل


تحدثت الدكتور سارة النحاس، أخصائية تربية الطفل، عن أساليب تلاعب الأهل بالطفل، موضحة أنها أساليب يستخدمها الأهل للتحكم في أطفالهم والحقيقة أن هناك العديد من الأنواع لهذه الأساليب، ولكن ذلك يسبب للطفل مشاكل نفسية يعاني منها فيما بعد، وفيما يلي نستعرض بعض هذه الأساليب، وتأثيرها على الطفل.

أساليب تلاعب الأهل بالطفل:

أسلوب التخويف

وذكرت الدكتور سارة النحاس، أن أسلوب التخويف من أساليب تلاعب الأهل بالطفل، حيث يقوم الأهل بتخويف الطفل من شيء موجود أو خيالي، على سبيل المثال عندما تخبر الأم طفلها أنه يجب عليه النوم قبل أن يأتي الوحش ليأكله، وكذلك الاتصال بشرطة الأطفال أو غيرها من الأمثال التي تسبب خوف في نفس الطفل.

تخويف الطفل

الشعور بالذنب

وأوضحت أخصائية التربية، أن بعض الأهل يستخدمون أسلوب الشعور بالذنب للتحكم في أطفالهم ولكن ذلك أيضًا يُعد من أساليب تلاعب الأهل بالطفل، حيث يجعل الأهل أطفالهم يشعرون بالذنب لأنهم خالفوا أوامرهم، على سبيل المثال عندما يقع طفلك وتخبريه أنه وقع بسبب عدم سماعه لكلامك.

الحب المشروط

وأشارت الدكتورة سارة النحاس، إلى أن بعض الأهل يقدمون لأطفالهم حب مشروط  ربط الحب بأفعال يلزم على الطفل القيام بها حتى يشعر أنه محبوب، على سبيل المثال أن تخبري طفلك أن ينهي طعامه حتى تحبيه أو أنه إذا حصل على درجة قليلة في التقييم لن تحبيه، وغيرها من الأمثال التي تعبر عن تلاعب الأهل بالطفل.

التمييز والتفصيل

وقالت أخصائية التربية، إن مقارنة طفلك بغيره من الأطفال سواء كانوا أصدقائه أو أخواته كنوع من التحفيز يُعد أيضًا من أساليب تلاعب الأهل بالطفل على سبيل المثال أن تخبر الأم طفلها بسلوك فعله غيره وتمدحه رغبه منها أن يفعل طفلها ذلك.

نتائج التلاعب بالطفل تجاه عائلته

قالت الدكتورة سارة النحاس، أن الأم غالبًا ما تستخدم هذه الأساليب حتى تتمكن من التحكم في طفلها، ولكن كل هذه الأساليب سامة تضر الطفل قد تجد الأم فائدة منها لفترة، ولكن بمجرد أن يكبر الطفل سوف يدرك ما كانت تفعله معه، وسوف يسبب ذلك عدة مشاكل له، منها:

  • فقدان الثقة في حب العائلة
  • إحساسه بالإهمال وعدم أهميته
  • صعوبات في شخصيته وحياته

نتائج معاناة الطفل من تلاعب أهله

  • صعوبة اتخاذ القرارات المهمة
  • الاعتماد على الأخرين للإحساس بالأمان
  • قلة الثقة بالنفس والإحساس بالتدني
  • الشعور بالقلق لفترات طويلة يستمر معه حتى مراحل متقدمة من العمر

تنصح سارة النحاس، بضرورة التعامل بالمنطق وفق أساليب تربوية حديثة لاستمرارية ارتباط الطفل بعائلته مع ضمان استقراره النفسي.