الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل يمكن إجراء عملية شد البطن أثناء الولادة القيصرية؟.. استشاري جراحات تجميل يُجيب

الخميس 17/أغسطس/2023 - 12:00 ص
شد البطن أثناء الولادة
شد البطن أثناء الولادة القيصرية


قال الدكتور محمود الدسوقي، استشاري جراحات التجميل، إن الكثير من النساء قبل إجراء الولادة القيصرية تبدأ في التساؤل عن إمكانية إجراء عملية شد البطن أثناء الولادة القيصرية، موضحًا أن عملية خلال عملية شد البطن يتم إجراء جرح يمر بمنطقة الولادة القيصرية، ويصل إلى الجانب اليمين واليسار من البطن، يتم خلاله رفع جلد البطن وتفريغ المكان حول السرة حتى يتمكن الطبيب من رفع الجلد حتى عظمة القص بعد شفط الدهون، وبعدها يتم إزالة كل الجلد من منطقة السرة القديمة حتى أسفل البطن، ويتم ترك الجلد الموجود من عظمة القص حتى السرة لتغطية البطن كلها.

 شد البطن أثناء الولادة القيصرية

تتساءل الكثير من النساء عن إمكانية عمل شد بطن أثناء الولادة القيصرية؟ وحول هذا التساؤل يُجيب الدكتور محمود الدسوقي، موضحًا أن شد البطن من الأمور الصعبة التي يمكن إجراؤها أثناء الولادة القيصرية، ويرجع ذلك لعدة أسباب، منها:

  • استغراق وقت طويل أثناء العلمية حيث ينتظر طبيب التجميل طبيب الولادة حتى ينتهي ومن ثَم يبدأ هو.
  • النزيف بشدة لأنه من الطبيعي أن المرأة أثناء الولادة القيصرية تنزف من نص إلى لتر من الدم تقريبًا، ومع عملية شد البطن يزداد النزيف.
  • زيادة التعب على المرأة أثناء وبعد الولادة.
  • تحتاج المرأة بعد الولادة القيصرية إلى أسبوعين تقريبًا حتى تتعافى وتتمكن من الحركة، ومع وجود عملية شد البطن سوف تحتاج إلى مدة أطول بكثير للتعافي.
  • في بعض الحالات قد يحدث تلوث للجرح أثناء عملية شد البطن بسبب الدهون والمياه الموجودة حول الجنين.

أسباب فشل عملية شد البطن

وذكر الدكتور محمود الدسوقي، أن عند إجراء شد البطن أثناء الولادة القيصرية لا يتم إجراء العملية بشكلها المعتاد حيث يكتفي الطبيب بإزالة جزء من الجلد المترهل فقط ولن يقوم بإزالة جزء كبير من الجلد كما يفعل  بالإضافة إلى أنه لن يتمكن من إجراء شفط دهون، مشيرًا إلى أنه أثناء الولادة القيصرية يكون حجم الترهل والبطن والعضلات على غير المعتاد، حيث تزداد البطن بشكل كبير أثناء الحمل بسبب الهرمونات، وبالتالي إجراء العملية خلال الولادة لن تكون دقيقة، وبعد مرور عدة أشهر لن تكون النتيجة مرضية وستحتاج إلى إجراء عملية شد بطن مرة أخرى.