الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض غامضة لـ كورونا مع ظهور متغير إيريس

الثلاثاء 15/أغسطس/2023 - 08:01 م
متغير إيريس
متغير إيريس


بينما تماثل العديد من مرضى فيروس كورونا، للشفاء من دون أي مشكلات، فإن هناك آخرين ظلوا يعانون من أعراض طويلة الأمد، حتى إن عددا منهم انتهى به الأمر إلى الوفاة نتيجة تلك المضاعفات.

وفي الوقت الذي تم فيه رصد مجموعة من الأعراض الموهنة لدى مرضى كورونا بعد أشهر من الإصابة الأولية، أطلق الأطباء على الحالات التي تستمر لفترة طويلة في مكافحة هذه الأعراض اسم «كوفيد الطويل» أو «كوفيد طويل الأمد».

ووفقا لصحيفة ذي صن البريطانية، تضمنت العلامات والأعراض الأكثر شيوعا: التعب الشديد، فقدان حاسة الشم، آلام العضلات، ضيق النفس.

أعراض غامضة وجديدة

لكن هناك مجموعة أخرى من الأعراض تم الكشف عنها مؤخرًا من جانب العلماء، في وقت ينتشر فيه متحور جديد من كورونا (كوفيد - 19) في العديد من البلدان حول العالم، يطلق عليه إيريس.

يقول مسؤولو منظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد ما يشير إلى أن البديل الفرعي يسبب مرضا أكثر خطورة، لكنه أكثر عدوى.

وسلط بحث نُشر في مجلة The Lancet الطبية الضوء على حالة لرجل يبلغ من العمر 33 عاما تم نقله إلى إلى عيادة المتخصصين.

كان للمريض تاريخ 6 أشهر لما وصفه المؤلفون بأنه «تغير سريع للون الأرجواني» على ساقيه.

عند الوقوف، يشعر المريض بثقل تدريجي في ساقيه، مع تغير لونهما إلى اللون الداكن، والشعور بوخز وحكة.

وتبدأ علامات أخرى تظهر على المريض مثل الطفح الجلدي على القدمين، والذي لا يختفي إلا إذا جلس.

تحدث هذه الحالة، المعروفة باسم زراق الأطراف، عادة في اليدين والقدمين ولكن يمكن أن تظهر أيضا على الأنف والأذنين.. لكن ما السبب؟

نقص الأكسجين

يقول الباحثون إن السبب وراء هذه الحالة يكمن وراء عدم كفاية كمية الأكسجين الموجودة في الدم في هذا الجزء من الجسم، أو عندما يعاني المريض من ضعف في الدورة الدموية.

ووفق تقديرات هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، فهذه الحالة ليست ضارة.

وقال المؤلف المشارك، الدكتور مانوج سيفان، من جامعة ليدز، إن هذه حالة «ملفتة للنظر» بشكل خاص من ازرقاق الأطراف.

وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة مترو أن المرضى الذين يعانون من هذا قد لا يدركون أنه يمكن أن يكون أحد أعراض مرض كوفيد الطويل، وقد يشعرون بالقلق حيال ما يرونه.

وأردف بأن الأطباء قد لا يكونون على دراية بالصلة بين زراق الزرقة وفيروس كوفيد الطويل، مضيفا: «نحن بحاجة إلى التأكد من أن هناك وعيا أكبر بخلل في الجهاز العصبي في فترة طويلة من مرض كوفيد».