الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أبرزها القهوة والشاي الأخضر.. 5 مشروبات لخفض مستويات الكوليسترول الضار

الأربعاء 16/أغسطس/2023 - 03:17 م
الكوليسترول
الكوليسترول


بينما يؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم إلى مشاكل صحية عديدة، بعضها خطير، مثل النوبات القلبية، والسكتة الدماغية، يبحث الكثيرون عن طرق بسيطة لخفض مستوياته في الجسم.

وبالرغم من ذلك، هناك نوع من الكوليسترول وهو الكوليسترول النافع، أو ما يعرف  باسم البروتين الدهني عالى الكثافة (HDL)، الذي يلعب دورا مهما في تعزيز صحة الإنسان، لذلك، يجب التفرقة بين الكوليسترول النافع والكوليسترول الضار، الذي يعرف أيضا باسم البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، والذي لا يجب أن تزداد مستوياته في الجسم تجنبا للإصابة ببعض المشكلات الصحية الخطيرة.

وفي سبيل تخفيض مستويات الكوليسترول الضار، يتساءل الكثير من الأأشخاص عما إذا كانت هناك طرق منزلية بسيطة يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار، من خلال اتباع نظام غذائي معين، أو الحرص على تناول بعض المشروبات.

في ما يلي من سطور، يستعرض «صحة 24» لمتابعيه 5 مشروبات لخفض مستويات الكوليسترول الضار.

ما هو الكوليسترول؟

في البداية قد يتساءل البعض ما هو الكوليسترول وما هي وظيفته؟

الكوليسترول عبارة عن مادة شمعية تشبه الدهون، يقوم الجسم بتصنيعها وإنتاجها، وتكون مهمتها الأساسية أن لها دور في إنتاج الهرمونات وفيتامين (د) بالإضافة إلى بعض المواد التي تساعد على هضم الطعام.

وهناك نوعان من الكوليسترول، الأول هو الكوليسترول النافع، أو البروتين الدهني عالى الكثافة (HDL) والثاني هو الكوليسترول الضار أو البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL).

5 مشروبات لخفض مستويات الكوليسترول الضار

دائما ما ينصح الأطباء بالبعد عن تناول الأطعمة أو المشروبات التي تزيد مستويات الكوليسترول الضار، لكن هل هناك أطعمة أو مشروبات تعمل على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم؟

بالفعل هناك 5 مشروبات يمكنها أن تساعدكم في تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم، وأن تخفض مستويات الكوليسترول الضار، على النحو التالي:

القهوة

خلصت دراسة أجراتها مكتبة الطب الوطنية في الولايات المتحدة، يمكن للقهوة السوداء أن تساعد في زيادة نسبة الكوليسترول النافع في الجسم.

وأشارت الدراسة إلى أن تناول القهوة السوداء بدون إضافات كان له أثر في زيادة مستوى الكوليسترول النافع بين البالغين فوق سن 30، بينما لم تؤثر القهوة ذات الإضافات في هذه المستويات.

الشاي الأخضر

دراسة أخرى أجرتها مكتبة الطب الوطنية بالولايات المتحدة خلصت إلى أن مستخلص الشاي الأخضر أو مشروب الشاي الأخضر يمكنه أن يقلل مستويات الكوليسترول الضار بنسبة تتراوح من 2 إلى 7 ملجم/ديسيلتر.

حليب الصويا

وفق ما أورده الموقع الرسمي لكلية الطب بجامعة هارفارد، يساعد حليب الصويا في خفض مستويات الكوليسترول الضار، ويكفي للقيام بذلك تناول 25 جراما من بروتين الصويا يوميا ولمدة 6 أسابيع، إذ يمكن أن يساعد هذا في خفض مستويات الكوليسترول الضار بنحو 3% إلى 4%.

ولضبط الكمية يُشار إلى أنه للحصول على 25 جراما من بروتين الصويا، يمكنكم تناول حوالي 3 أكواب ونصف الكوب من حليب الصويا.

عصير الطماطم

بحسب ما نُشر في موقع جامعة كامبريدج البريطانية، خلصت دراسة أجريت لبحث تأثير إدخال عصير الطماطم في النظام الغذائي على مستويات الكوليسترول في الجسم، إلى أن تناول كميات كبيرة من منتجات الطماطم ساعد بشكل ملحوظ في الوقاية من تصلب الشرايين، كما ساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار.

مشروبات الشوفان

تعد مشرووبات الشوفان من المشروبات التي ثبت أنها تساعد في تعزيز وزيادة مستويات الكوليسترول النافع في الجسم.

وقالت جمعية القلب الأمريكية إن الشوفان يتكون من بيتا جلوكان، وهو نوع من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، والتي تساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية.

5 نصائح للوقاية من الكوليسترول الضار

وإلى جانب المشروبات الخمسة التي أوردناها في السطور السابقة، التي تعمل على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم، وخفض مستويات الضار منه، هناك بعض النصائح التي يجب أن نلتزم بها من أجل الوقاية من الكوليسترول، وفقا لما أعلنه المعهد الوطني الأمريكي للقلب والرئة والدم، على النحو التالي:

تناول الأطعمة الصحية للقلب.

النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية.

الابتعاد عن القلق والتوتر.

الإقلاع عن التدخين.

الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد.