الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مرض عمرو وردة.. تعرض لنوبة هلع ويخضع لعلاج نفسي

الجمعة 17/نوفمبر/2023 - 11:30 م
اللاعب عمرو وردة
اللاعب عمرو وردة


تعرض عمرو وردة لاعب المنتخب الوطني ونادي فاركو لمرض نفسي تسبب في دخوله إلى المستشفى، بعد إصابته بنوبات هلع شديدة، حيث يخضع لعلاج نفسي خلال هذه الأيام بعد تعرضه لنوبات اكتئاب.

مرض عمرو وردة 

ويعد الاكتئاب الذي أصيب به عمرو وردة مرضا طبيا شائعا يؤثر سلبًا على الشعور وطريقة التفكير والتصرفات، ورغم آثاره السلبية فهو مرض قابل للعلاج، كما يسبب المرض مشاعر الحزن أو فقدان الاهتمام بالأنشطة، ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية ويمكن أن يقلل من قدرات المريض على العمل.

أعراض مرض الاكتئاب

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإنه خلال نوبة الاكتئاب قد يعاني المريض من مزاج مكتئب (الشعور بالحزن، والغضب، والفراغ)، كما قد يشعر بفقدان المتعة أو الاهتمام بالأنشطة.

تختلف نوبة الاكتئاب عن التقلبات المزاجية العادية، وقد تستمر معظم اليوم أو يوميا أو لمدة أسبوعين، وتشمل الأأعراض:

  • تركيز ضعيف
  • الشعور بالذنب المفرط أو تدني قيمة الذات
  • اليأس بشأن المستقبل
  • أفكار حول الموت أو الانتحار
  • النوم المتقطع
  • تغيرات في الشهية أو الوزن
  • الشعور بالتعب الشديد أو انخفاض الطاقة.
  • يمكن أن يسبب الاكتئاب صعوبات في جميع جوانب الحياة، بما في ذلك المجتمع والمنزل والعمل والمدرسة.

علاج الاكتئاب 

يعد الاكتئاب من أكثر الاضطرابات النفسية التي يمكن علاجها، ويستجيب ما بين 80% إلى 90% من الأشخاص المصابين بالاكتئاب في النهاية بشكل جيد للعلاج، كما يحصل جميع المرضى تقريبًا على بعض الراحة من أعراضهم، وفقا لـ psychiatry.

الدواء:
قد تسهم كيمياء الدماغ في إصابة الفرد بالاكتئاب وقد تؤثر في علاجه، لهذا السبب، يمكن وصف مضادات الاكتئاب للمساعدة في تعديل كيمياء الدماغ، وهذه الأدوية ليست مهدئات أو "أجزاء علوية" أو مهدئات، إنهم لا يشكلون العادة، بشكل عام، ليس للأدوية المضادة للاكتئاب أي تأثير محفز على الأشخاص الذين لا يعانون من الاكتئاب.

ويوصي الأطباء النفسيون عادةً بأن يستمر المرضى في تناول الدواء لمدة ستة أشهر أو أكثر بعد تحسن الأعراض، وقد يُقترح علاج صيانة طويل الأمد لتقليل خطر حدوث نوبات مستقبلية لدى بعض الأشخاص المعرضين لخطر كبير.

العلاج النفسي:

يُستخدم العلاج النفسي أو "العلاج بالكلام" في بعض الأحيان بمفرده لعلاج الاكتئاب الخفيف؛ ولعلاج الاكتئاب المتوسط ​​إلى الشديد، غالبًا ما يُستخدم العلاج النفسي جنبًا إلى جنب مع الأدوية المضادة للاكتئاب، لقد وجد أن العلاج السلوكي المعرفي فعال في علاج الاكتئاب.

والعلاج السلوكي المعرفي هو شكل من أشكال العلاج الذي يركز على حل المشكلات في الوقت الحاضر، يساعد الشخص على التعرف على التفكير المشوه بهدف تغيير الأفكار والسلوكيات للاستجابة للتحديات بطريقة أكثر إيجابية.

قد يشمل العلاج النفسي الفرد فقط، ولكنه قد يشمل الآخرين. 

على سبيل المثال، يمكن أن يساعد العلاج العائلي أو الأزواج في معالجة المشكلات ضمن هذه العلاقات الوثيقة. يجمع العلاج الجماعي الأشخاص الذين يعانون من أمراض مماثلة معًا في بيئة داعمة، ويمكن أن يساعد المشارك على تعلم كيفية تعامل الآخرين في المواقف المماثلة.