السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مضاعفات التهاب المصران الأعور.. احذر خطورة انفجاره

الخميس 11/يناير/2024 - 11:00 م
 مضاعفات التهاب المصران
مضاعفات التهاب المصران الأعور


مضاعفات التهاب المصران الأعور.. يجب أن ننتبه ونتوخى الحذر من أن مضاعفات التهاب المصران الأعور المعروف أيضًا بالتهاب الزائدة الدويدية خطيرة؛ فقد ينتج عن التهاب المصران الأعور انفجاره مما قد يسفر عن وفاة المريض؛ إذ أنه بمجرد انفجار المصران الأعور تنتشر العدوى بكافة أجزاء بطن المريض؛ لذا سنتعرف خلال السطور التالية على مضاعفات التهاب المصران الأعور.

مضاعفات التهاب المصران الأعور

وعن مضاعفات التهاب المصران الأعور، ينبه الدكتور محمد زين، استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير والطوارئ، إلى أنه 

 في بعض الحالات الخطيرة قد يتعرض الأشخاص الذين يصابون بالتهاب المصران الأعور، لحدوث عدة مضاعفات خطيرة، في حال انفجاره الذي عادة ما يحدث خلال مدة تتراوح ما بين 48 - 72 ساعة أو أقل بعد بدء ظهور الأعراض، موضحًا أنه من أبرز هذه المضاعفات ما يلي:

  • الشعور بتقلصات شديدة في البطن.
  • مع التعرض للإسهال والقيء.
  • وحدوث نزيف بالجهاز الهضمي.
  • كما أنه من الممكن أن يُصاب المريض بانثقاب القولون وانتشار الالتهاب، مما يتسبب في التعرض للإصابة بالتهاب الصفاق، وتعفن الدم البكتيري أو الفطري، وتكون الخراج، ومن أبرز أعراض انثقاب القولون ما يلي:

  1ـ تحجر البطن. 

2ـ مع زيادة معدل نبضات القلب.

3ـ فضلًا عن اختفاء أي علامة تنذر بحركة الأمعاء.

4ـ وأيضًا زيادة معدل التنفس.

نموذج هيكلي توضيحي لالتهاب المصران الأعور
  • وأحيانًا يصاب المريض بحدوث شلل الأمعاء أو انسدادها؛ نتيجة الإصابة بتورم الأمعاء، لكنها من الحالات النادرة.
  • وأخيرًا، تتضمن مضاعفات التهاب المصران الأعور، نقص كريات الدم الشامل أى نقص في مستوى كريات الدم الحمراء، وأيضَا البيضاء، وكذلك الصفائح الدموية، مما يسفر عن حدوث نزيفٍ حاد ينجم عن قلة الصفائح الدموية، ومن ثم تزداد مدة شفاء المريض.

هل المصران الأعور هو الزائدة؟

وللإجابة على سؤال هل المصران الأعور هو الزائدة؟، يوضح الدكتور محمد زين، أن المصران الأعور يكون على شكل حقيبة خارجة من القولون، ويقع بين تقاطع الأمعاء الغليظة والأمعاء الدقيقة، وتتفرع منه الزائدة الدودية والتي تكون وظيفتها الحقيقية غير معروفة، ولكن يرجح انها تقوم بدور في المناعة المخاطية أو تعد موقع لتخزين مواد هضم النباتات التي تزود الأمعاء بها في حال الضرورة.