السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تؤثر التغيرات الهرمونية على الحالة المزاجية والرغبة الجنسية لدى النساء؟

الجمعة 12/يناير/2024 - 08:00 م
التغيرات الهرمونية
التغيرات الهرمونية


قالت الدكتورة سحر لاشين، استشارية الأمراض الباطنية، إن مصطلح أزمة منتصف العمر غير حقيقي، حيث ينطبق عليها التغيرات الهرمونية العديدة لكنها لا تشكل أزمات، والجدير بالذكر أن بداية التغيرات الهرمونية في جسم السيدة ترتبط بمرحلة انقطاع الطمث التي يصاحبها الإحساس بمشاعر مختلفة تختلف عن بداية البلوغ، ونلاحظ قلة نسبة الوعي بكل تفاصيل الدورة الشهرية من بدايتها حتى توقفها.

التغيرات الجسدية

كما أوضحت الدكتورة لاشين، أنه يتوجب على الأهالي والأطباء تعريف الأبناء من الجنسين بالتغيرات الجسدية التي سوف تحدث لهم في بداية مرحلة البلوغ، ومن بداية البلوغ يتعرض الأشخاص لمرحلة مؤقتة تستمر لعدة سنوات من ثبات الهرمونات وصولا لمرحلة أواخر الثلاثينات وأوائل الأربعينات التي يتعرض بها السيدات والرجال لعدد من التغيرات.

هرمون الاستروجين

وأشارت إلى أنه يتم ملاحظة هذه التغيرات الهرمونية فيما يتعلق بنوعيات الأكل التي تسبب زيادة الوزن عن المراحل العمرية الصغيرة، متابعة: أيضا نجد انتفاخات مرتبطة بزيادة هرمون الاستروجين، عدد ساعات النوم التي تتناقص مع مرور الوقت، لافتة أن جسم السيدة يتعرض بنسب متزايدة عن الرجال بالتغيرات الهرمونية التي تؤثر على وظائف أجهزة الجسم.

الحالة المزاجية

تابعت الدكتورة سحر لاشين، أن هذا التغير في الهرمونات أيضا يصاحبه تغير بالحالة المزاجية لدى السيدات والإحساس بالخمول، ومن المتعارف عليه أن طريقة تركيب المخ البشري للرجال يختلف عن السيدات، حيث يعتبر مخ الرجال مرتبط بالتفكير بأمر واحد بينما السيدات نجدها تستطيع التركيز في عدة مهام بنفس التوقيت، منوهة أن التغيرات الهرمونية التي نلاحظها بمنتصف العمر ينبغي إدراكها من الزوج والزوجة.

الرغبة الجنسية

وصفت الدكتورة سحر لاشين، أن من لديهم القدرة على استيعاب تلك التغيرات الهرمونية يستطيعوا تخطي هذه المرحلة المليئة بالتغيرات الهرمونية بسهولة عن غيرهم، فمثلا نجد اختلافا في أولويات الطرفين فيما يخص الرغبة الجنسية التي ترتبط بالهرمونات مما يؤثر على الحالة النفسية بالسيدات، لذا لابد أن كل طرف يتفهم احتياجات الآخر.

وأجابت استشارية الأمراض الباطنية، أنه فيما يخص العلاج الهرموني لا يجوز استخدام هرمونات صناعية بهدف استمرار الحيوية وأداء وظائف الجسم بشكل فعال، مردفة أن هناك علامات يتم من خلالها تحديد مستوى اختلاف الهرمون وطرق العلاج المطلوبة من حيث عوامل السن والأعراض وظهور الهالات السوداء والانتفاخات التي تزيد بمنطقة أسفل البطن ويمكن العلاج باستخدام الطرق البديلة التي تعوض تغيير الهرمونات من خلال إعادة برمجة المخ البشري لاستقبال هذه التغييرات عن طريق التأمل والعلاج بالتنويم الذي يسبب الاسترخاء واستخدام الفيتامينات والزنك.