الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو مرض الحصبة؟.. أخصائي يجيب

الجمعة 19/يناير/2024 - 07:00 ص
ماهو مرض الحصبة؟
ماهو مرض الحصبة؟


ما هو مرض الحصبة؟.. ترغب العديد من الأمهات في معرفة ما هو مرض الحصبة؟، الذي غالبا ما يصيب الأطفال ويعد مرض شديد العدوى قد ينتج عنه حدوث مضاعفات خطيرة قد يصل إلى الوفاة في بعض الحالات؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هو مرض الحصبة؟.

ما هو مرض الحصبة؟

وللإجابة عن سؤال ماهو مرض الحصبة؟، ينوه الدكتور هيثم طه، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إلى أن الحصبة تعد أحد الأمراض الفيروسية المعدية، وعادة ما تنتقل العدوى إلى الأطفال عن طريق التلامس مع شخص مصاب أو أيضًا أحيانًا تنتقل من خلال العطس والسعال، مؤكدًا أن تطعيم الأطفال باللقاح المضاد للحصبة يعد هو الطريقة الأكثر فعالية من أجل وقاية أطفالنا من التعرض للإصابة بهذا المرض، فضلًا عن عدم مخالطة الأشخاص المصابين.

أعراض الحصبة عند الأطفال بالصور

وعن أعراض الحصبة عند الأطفال بالصور، يشير استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إلى أن الأعراض عادة ما تظهر لدى الأطفال المصابين بالحصبة على النحو التالي:

  • معاناة الطفل من ارتفاع درجة حرارة جسمه.
  • والإصابة بالسعال الجاف مع سيلان الأنف.
  • فضلًا عن التهاب الحلق والتهاب العينين المعروفة بالتهاب الملتحمة.
  • مع ملاحظة وجود طفح على الجلد.
  • كما أنه في بعض الحالات الشديدة، قد ينتج الحصبة التهاب الرئة وأيضَا التهاب الدماغ.
طفل مصاب بالحصبة

مرض الحصبة هل هو خطير؟

وللإجابة عن سؤال مرض الحصبة هل هو خطير؟، ينبه الدكتور هيثم طه، إلى أن الحصبة تعد أحد الأمراض شديدة العدوى والخطيرة والتي تنتقل عن طريق الهواء، كما ينتج عن فيروس حدوث مضاعفات خطيرة وأحيانًا قد تسبب الوفاة، مؤكدًا أن الوقاية من الحصبة تتم بتلقي التطعيم. 

كيف يتم علاج الحصبة؟

وبخصوص سؤال كيف يتم علاج الحصبة؟، يقول: "ليس هناك علاج خاص لمرض الحصبة، وعادة ما يستهدف العلاج معالجة الأعراض وتوفير الراحة للمريض"، لافتا إلى أنه يمكن تناول  فيتامين A؛ لتقليل شدة الإصابة، وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب الأدوية المضادة للبكتيريا؛ لمعالجة العدوى في حال تطورها إلى التهاب بكتيري.

ويوضح الأخصائي أن الحالات الشديدة التي تتعرض للإصابة بحدوث التهاب في الرئة أو الدماغ، تستوجب الرعاية الطبية الفورية.

جدير بالذكر أنه في العادة يشفى الأطفال من مرض الحصبة تلقائيًا، وتكون الحالة في أغلب الأحيان مطمئنة ولا تدعو للقلق.