الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

طريقة جديدة يمكنها التنبؤ مبكرا بمرض السكري

الأحد 21/يناير/2024 - 09:00 ص
مرض السكري
مرض السكري


غالبًا ما يظل مرض السكري غير مكتشف حتى يلحق الضرر بالفعل بالأعضاء أو الأعصاب، ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أن التشخيص في مرحلة مبكرة يستغرق وقتًا طويلًا وصعبًا.

أظهر فريق دولي من الباحثين برئاسة البروفيسور المشارك الدكتور يوهانس ديتريش، من قسم الطب الأول بجامعة الرور في بوخوم في مستشفى سانت جوزيف في بوخوم بألمانيا، أن الحساب الرياضي القائم على قيمتين فقط مأخوذتين من عينة الدم يتيح التشخيص الموثوق وغير المكلف لمرض السكري في مرحلة مبكرة.

ونشر الباحثون النتائج التي توصلوا إليها في مجلة مرض السكري.

تشخيص مرض السكري

ويشير يوهانس ديتريش إلى أن «30% من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لم يتم تشخيصهم بعد، وبالتالي لا يتلقون أي علاج».

ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أنه ليس من السهل اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة.

ويشدد ديتريش على أن «مرض السكري يبدأ تدريجيًا، وخيارات التشخيص لدينا ليست حساسة بما يكفي للكشف عنه؛ علاوة على ذلك، فهي ليست محددة بما فيه الكفاية، مما يعني أنه يمكن أن تحدث نتائج إيجابية كاذبة أيضًا».

وقد تعاون مع زملائه من ألمانيا والهند وسنغافورة والمملكة المتحدة بالبحث عن طريقة جديدة للكشف المبكر عن مرض السكري.

وتعتمد الطريقة، التي تسمى SPINA Carb، على النمذجة الرياضية.

كل ما هو مطلوب هو عينة دم، والتي يتم أخذها في الصباح قبل أن يتناول المريض وجبة الإفطار.

هناك قيمتان تم قياسهما في العينة لهما صلة بالموضوع: قيمة الأنسولين وقيمة الجلوكوز.

يوضح يوهانس ديتريش: «نقوم بإدخال هذه القيم في معادلة تصف حلقة التحكم في الجسم في استقلاب السكر وتقسيمها وفقًا لمتغير معين».

والنتيجة هي ما يسمى بمؤشر التصرف الثابت (SPINA-DI).

أكثر موثوقية من العلامات الأخرى

وفي عمليات المحاكاة الحاسوبية، أثبت فريق البحث أن المعلمة الجديدة تؤكد نظرية التعويض الديناميكي، التي تتنبأ بأن مقاومة الأنسولين لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي يتم تعويضها عن طريق خلايا بيتا البنكرياسية التي تزيد من نشاطها.

وقد أيدت دراسة لاحقة أجريت على 3 مجموعات من المتطوعين من الولايات المتحدة وألمانيا والهند هذا الافتراض.

وقال يوهانس ديتريش: «في جميع المجموعات الثلاث، وجدنا أن SPINA-DI المحسوب يرتبط بالمؤشرات ذات الصلة بوظيفة التمثيل الغذائي، مثل الاستجابة لاختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم».

علاوة على ذلك، أثبت SPINA-DI أنه أكثر موثوقية من العلامات المحسوبة الأخرى لاستقلاب الجلوكوز وسمح بتشخيص أكثر دقة.

وخلص المؤلفون إلى أن «الطريقة الجديدة ليست فعالة من حيث التكلفة فحسب، بل إنها دقيقة وموثوقة أيضًا».

وأضافوا: «يمكن أن تكمل، وفي كثير من الحالات، حتى تحل محل الأساليب الراسخة الأكثر تعقيدا».