السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

8 نصائح لدعم المصابين بالسرطان.. الاستماع إليهم بعناية بينها

الأحد 21/يناير/2024 - 11:44 م
تقديم الرعاية لمرضى
تقديم الرعاية لمرضى السرطان


يعد دعم أحد أفراد أسرتك أو أصدقائك خلال رحلة السرطان دورًا صعبًا ولكنه حيوي. من الضروري التعامل مع هذه المهمة بحساسية وتعاطف واحترام لاحتياجات الفرد وتفضيلاته. فيما يلي نصائح ثاقبة من خبراء السرطان حول كيفية تقديم أفضل دعم لشخص يواجه السرطان، وتغطي الجوانب العاطفية والعملية والتواصلية، وفق موقع "medriva".

نصائح لدعم الأشخاص المصابين بالسرطان:

الاستماع بعناية

الاستماع الفعال هو أكثر من مجرد سماع ما يقوله الشخص المصاب بالسرطان. إنه ينطوي على فهم المحادثة والاستجابة لها وتذكرها. يؤكد المعمدان هيلث كوربين على أهمية تعلم الاستماع. التحقق من صحة مشاعرهم والسماح لهم بالتعبير عن مخاوفهم واهتماماتهم بحرية.

تقديم المساعدة العملية

يمكن للمساعدة العملية أن تخفف العبء بشكل كبير على الشخص الذي يتعامل مع مرض السرطان. يمكن أن يشمل ذلك المساعدة في المهام اليومية، أو كونك سائقًا مخصصًا لمواعيد المستشفى، أو المساعدة في تخطيط العلاج.

كن طبيعيًا

ينصح بالتعامل بشكل طبيعي مع الشخص المصاب بالسرطان. وهذا يعني عدم معاملتهم بشكل مختلف لمجرد أنهم مصابون بالسرطان. إن الحفاظ على الشعور بالحياة الطبيعية يمكن أن يوفر الراحة والاستقرار اللذين تشتد الحاجة إليهما في الأوقات المضطربة.

تجنب الضغط

من المهم عدم الضغط على الشخص المصاب بالسرطان للحديث عن حالته أو اتخاذ قرارات بشأن رعايته. اسمح لهم بأخذ زمام المبادرة ووفر لهم المساحة لاتخاذ قراراتهم الخاصة.

لا تحاول إصلاح مشاكله

من الطبيعي أن ترغب في حل المشكلات، ولكن في بعض الأحيان يكون من المفيد أن تكون موجودًا وتستمع وتقدم الراحة. لا تحاول إصلاح الأمور إلا إذا طلب الشخص مساعدتك.

اجعلهم يشعرون بأنهم مميزون

إن تدليل الشخص المصاب بالسرطان يمكن أن يرفع من معنوياته. يمكن للإيماءات الصغيرة مثل طهي وجبتهم المفضلة أو إعداد ليلة لمشاهدة فيلم أن تحدث فرقًا كبيرًا.

كن إيجابيا

الحفاظ على النظرة الإيجابية أمر حيوي، وفقا لسرطان الثدي. وهذا لا يعني تجاهل حقيقة الوضع، بل التركيز على الجوانب الإيجابية والحفاظ على الأمل.

اعتني بنفسك

من المهم رعاية مقدمي الرعاية لصحتهم أيضًا. تأكد من تخصيص وقت للرعاية الذاتية والراحة لتقديم أفضل دعم ممكن.