السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

لا يحتاج إلى شق جراحي.. جهاز جديد لعلاج السكري وأمراض الكبد والسمنة

الإثنين 22/يناير/2024 - 11:30 ص
 جهاز جديد لعلاج
جهاز جديد لعلاج السكري وأمراض الكبد


يمكن لجهاز لا يحتاج نهائيا إلى إجراء شق جراحي أن يحدث ثورة في علاج مرض السكري وأمراض الكبد والسمنة المفرطة.

يمكن للجهاز، الذي يحاكي الجراحة الأيضية دون إجراء أي جروح، أن يتفوق على التقنيات الحالية لإدارة الحالات الأيضية، مما يوفر علاجًا لا مثيل له لملايين الأشخاص الذين يرفضون الجراحة الغازية أو لا يستجيبون للأدوية، وفق ما ذكره موقع ميديكال إكسبريس.

نتائج واعدة

في دراسة أجراها فريق دولي من الأكاديميين البارزين بما في ذلك علماء من كينجز، وجد الباحثون أن منظار ForePass أظهر فعالية غير عادية في علاج حالات مثل السمنة المفرطة، ومرض السكري من النوع 2، والتهاب الكبد الدهني المرتبط بخلل التمثيل الغذائي (MASH).

تهدف الدراسة التي نُشرت في مجلة Gut إلى تقييم تأثير جهاز ForePass على الوزن وحساسية الأنسولين والميكروبات الحيوية البرازية (مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة) في الخنازير، مقارنة بمجموعة مراقبة لم تخضع لهذا الإجراء.

كشفت النتائج عن انخفاض بنسبة 79% في زيادة الوزن مقارنة بالمجموعة الضابطة، مما يشير إلى أنها قد تكون أكثر فعالية بشكل كبير من العمليات الجراحية الأيضية الشائعة مثل تحويل مسار المعدة.

كما أظهر أيضًا تحسينات كبيرة في كيفية تعامل الجسم مع الأنسولين وتقليل نسبة الجلوكوز في الكبد مقارنة بالمجموعة الضابطة.

وأخيرا، وجدت الدراسة تحسنا ملحوظا في الاستجابة للأنسولين، وتعزيز استخدام الجلوكوز، والتغيرات المفيدة في بكتيريا الأمعاء المرتبطة بالصحة الأيضية.

وقال المؤلف الرئيسي، الدكتور مانويل جالفاو نيتو، جراح المناظير والباحث في كلية سري أوروبيندو الطبية بالهند: «سيغير جهاز ForePass قواعد اللعبة في علاج الحالات الأيضية الشديدة، فهو يكرر تأثيرات الجراحة الأيضية دون إجراءات جراحية ودون إجراء أي تخفيضات في الأعضاء الداخلية، إنه الجهاز الأول من نوعه وسيمهد الطريق لأشيتاء جديدة».

وأضاف: «إنها حقبة في إدارة الحالات الأيضية الشديدة».

وأردف الدكتور نيتو قائلًا: «إنه تطور بالغ الأهمية، حيث أن 1% فقط من المرضى يختارون جراحة السمنة بسبب طبيعتها الغازية، ويترقب المجتمع الطبي بفارغ الصبر التجارب السريرية القادمة التي تتضمن جهاز ForePass».

جهاز ForePass

ForePass هو جهاز مبتكر، طورته شركة Keyron، يجمع بين بالون المعدة الذي تعبره قناة مركزية تتصل بغطاء معوي مرن، وبالتالي تكرار آلية الجراحة الأيضية الغازية بشكل فعال دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية أو إجراء أي شقوق.

يتم إدخال الجهاز في المعدة والجهاز الأولي للأمعاء الدقيقة باستخدام التنظير، وهو إجراء أقل توغلًا وأرخص بكثير مقارنة بالجراحة الأيضية.

على عكس الجراحة الأيضية، فإن ForePass قابل للعكس تمامًا، مما يجعله خيارًا جذابًا للمرضى.

بالنسبة للدراسة، تم زرع جهاز ForePass في الخنازير لمدة شهر، وأظهر الجهاز انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 79% في زيادة الوزن وتحسينات ملحوظة في توازن الجلوكوز مقارنة بالحيوانات الضابطة التي لم يتم زرعها بالجهاز.

بالإضافة إلى ذلك، فقد غير بشكل إيجابي الكائنات الحية الدقيقة في البراز، مما أدى إلى تعزيز البكتيريا المرتبطة بالسلامة الأيضية. تتوافق هذه النتائج مع عكس السمنة المفرطة والسكري وMASH، مما يشير إلى تحسن عام في الصحة الأيضية.

وقال المؤلف المشارك جيلترود مينجرون، أستاذ مرض السكري والتغذية: «إن نتائج هذه الدراسة غير عادية وغير مسبوقة، لقد علمنا أن ForePass يمكن أن يكون أكثر فعالية من الجراحة الأيضية، العلاجات التقليدية، بما في ذلك الأدوية، لا تناسب الأفراد الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى، ويبرز ForePass لأنه يقدم فوائد الجراحة الأيضية دون الحاجة إلى ذلك».

وأضاغ: «إنها تعد بإحداث ثورة في علاج السمنة المفرطة والأمراض المرتبطة بمقاومة الأنسولين مثل مرض السكري وأمراض الكبد المختلفة».

تم تصميم ForePass لتقليل استهلاك الطعام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير، وتوجيه الطعام بشكل أعمق إلى القناة الهضمية.

تعمل هذه العملية على تحسين مقاومة الأنسولين بشكل كبير، وعلاج مرض السكري وحالات الكبد الخطيرة مثل MASH بشكل فعال أو احتمال عكسها.