الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مرض الجدري عند الأطفال.. في هذه الحالة الاستحمام ممنوع

الأربعاء 24/يناير/2024 - 11:30 م
مرض الجدري عند الأطفال
مرض الجدري عند الأطفال والاستحمام


مرض الجدري عند الأطفال والاستحمام من الأمور التي يدور حولها تساؤلات، لأن الجدري هو عدوى فيروسية تهاجم الجسم، وتتركز في الجلد مسببة بثرات (دمامل مملوءة بالسوائل). يكون الفيروس شديد العدوى عندما يبدأ بالجفاف وتكوين القشرة. عادة ما تسقط القشرة خلال أسبوع أو أسبوعين بعد الظهور الأولي لأعراض جدري الماء. 

عندما يكون الفيروس نشطًا؛ فهو يسبب ظهور الدمامل في جميع أنحاء الجسم، والتي تتميز عادة بالحمى والألم، مما يجعل من الصعب الاستحمام. ومع ذلك، لا توجد قاعدة محددة بعدم الاستحمام، لأن الحفاظ على النظافة والصرف الصحي أمر في غاية الأهمية للشفاء السريع، عند الإصابة بجدري الماء.

 وفي الوقت نفسه، إليك بعض الأشياء التي يجب عليك فعلها إذا كان طفلك مصاب بمرض الجدري ويريد الاستحمام تعرف عليهم.

Chickenpox Remedies for Fast Relief – The Amino Company
مرض الجدري عند الأطفال والاستحمام

مرض الجدري عند الأطفال والاستحمام

مرض الجدري عند الأطفال والاستحمام من المشاكل الشائعة التي تواجه الكثير من الأهل عند إصابة أطفالهم بالجدري، فإذا كان طفلك مصاب بالجدري ويرغب في الاستحمام، فتأكد من اتباع النصائح التالية، وفق thehealthsite:

  • استخدام الماء الفاتر العادي فقط.
  • تجنب استخدام الصابون (كما تفعل في الحالة العادية) لأن المواد الكيميائية الموجودة في الصابون قد تسبب حكة في الجلد ولسعًا عند ملامستها للدمامل الممزقة بالفعل.
  • تأكد من عدم فرك بشرتك بقسوة شديدة أثناء الاستحمام، لأن ذلك قد يتسبب في تمزق الدمامل أيضًا. لذلك يجب الحذر أثناء الاستحمام.
  • بعد الاستحمام، تأكد من ترك الجسم يجف بشكل طبيعي.

 يمكن أن يؤدي استخدام منشفة لتنظيف جسمك بعد الاستحمام إلى تسرب السائل وانتشاره على القماش، مما يزيد من خطر انتشار العدوى. ما عليك سوى وضع منشفة ناعمة على الجسم حتى تجف قطرات الماء.

مرض الجدري عند الأطفال والاستحمام

تجنب الاستحمام خلال هذه الفترة

وبما أن خطر تمزق الدمامل وانتشار العدوى مرتفع خلال الأيام السبعة الأولى، ينصح بعدم الاستحمام للأطفال أو الشخص المصاب عمومًا لمدة خمسة إلى سبعة أيام. في مثل هذه الحالة، عليك الانتظار للأيام السبعة الأولى أو حتى تجف الآفات لتأخذ حمامًا.