الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نصائح لإدارة الألم العضلي الليفي خلال فصل الشتاء.. البقاء دافئا أبرزها

الأحد 28/يناير/2024 - 06:30 م
الألم العضلي الليفي
الألم العضلي الليفي


الألم العضلي الليفي هي حالة مزمنة تتميز بألم واسع النطاق، والتعب، وزيادة الحساسية للمس. وغالبًا ما يتضمن اضطرابات في النوم، وصعوبات معرفية، ومشاكل في المزاج. على الرغم من عدم وجود علاقة مباشرة بين الألم العضلي الليفي والطقس الشتوي، إلا أن درجة الحرارة الباردة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض مثل الألم والتيبس. 

العلاقة بين الشتاء والألم العضلي الليفي؟

يمكن أن يؤدي فصل الشتاء إلى تفاقم أعراض الألم العضلي الليفي، وهي حالة تتميز بألم عضلي هيكلي واسع النطاق، والتعب، واضطرابات المزاج. يمكن أن يزيد الطقس البارد من حساسية الألم لدى المرضى، مما يؤدي إلى زيادة الانزعاج والتصلب في المفاصل والعضلات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي تقليل التعرض لأشعة الشمس خلال أشهر الشتاء إلى تعطيل إيقاعات الساعة البيولوجية وتقليل مستويات السيروتونين. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة المزاجية واضطرابات النوم.

قد تساهم درجة الحرارة الباردة أيضًا في زيادة توتر العضلات وانخفاض تدفق الدم، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض الألمُ العضلي الليفي. علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي النشاط الخارجي المحدود بسبب الطقس البارد إلى انخفاض مستويات النشاط البدني، مما قد يزيد من تفاقم الألم والتصلب لدى المرضى.

لذلك، فإن إدارة الألمُ العضلي الليفي خلال فصل الشتاء غالبًا ما تتضمن البقاء دافئًا، والحفاظ على جدول نوم ثابت، والمشاركة في تمارين لطيفة لتخفيف الأعراض وتحسين الصحة العامة.

نصائح لإدارة الألم العضلي الليفي خلال فصل الشتاء

مع حالات مثل الألمُ العضلي الليفي. يمكن أن يؤدي الطقس البارد إلى تفاقم الأعراض، مما يجعل من الضروري للأفراد تكييف استراتيجيات إدارة الألم خلال أشهر الشتاء. فيما يلي بعض النصائح لإدارة الألم المزمن في الشتاء:

  • ابق دافئًا وارتدي طبقات من الملابس لاحتجاز الدفء بالقرب من جسمك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام مثل المشي أو السباحة أو اليوجا للحفاظ على مرونة عضلاتك.
  • حافظ على رطوبة جسمك لأن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الألم.
  • إدارة التوتر، مثل التنفس العميق أو التأمل أو اليقظة الذهنية.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم
  • اتباع نظام غذائي متوازن غنيًا بالفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة.
  • لا تنسى المكملات الغذائية، مثل فيتامين د أو أحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • استكشف تقنيات إدارة الألم مثل التدليك أو الوخز بالإبر أو العلاج الطبيعي.
  • الأدوية، يمكن مناقشة مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • خذ فترات راحة
  • خذ حمامات دافئة لإرخاء عضلاتك وتخفيف الألم.
  • فكر في علاجات العقل والجسم مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لإدارة الألم والتوتر.