الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على حياتك الجنسية؟.. نصائح تساعدكِ

الخميس 01/فبراير/2024 - 05:00 ص
متلازمة تكيس المبايض
متلازمة تكيس المبايض


متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب الغدد الصماء الأكثر شيوعا لدى النساء الشابات. يتميز بعدم انتظام الدورة الشهرية والأعراض المؤلمة المتمثلة في زيادة الهرمونات الذكرية مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب وزيادة نمو شعر الوجه وفقدان الشعر من فروة الرأس. 

وبصرف النظر عن التلاعب بهرموناتك، فإن متلازمة تكيس المبايض تسبب أيضًا اضطرابات صحية طويلة المدى مثل مرض السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول. كل هذه العوامل مجتمعة تسبب التوتر والقلق ومشاكل الصحة العقلية الأخرى مثل الاكتئاب مما يؤدي إلى تدني نوعية الحياة. يمكن أن تؤثر متلازمة تكيس المبايض على حياتك الجنسية أيضًا.

كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على حياتك الجنسية؟

تتأثر الوظيفة الجنسية بالعوامل الجسدية والبيولوجية والاجتماعية. إنه يشكل جزءًا مهمًا من حياة كل امرأة مع اختلاف التوقعات الجنسية عبر الفئات العمرية المتنوعة.

  • عدم التوازن الهرموني

في البداية، هناك خلل هرموني واضح، وخاصة هرمون الاستروجين (الهرمونات الأنثوية) والأندروجينات (الهرمونات الذكرية). على الرغم من أن العلاقة بين الهرمونات الذكرية والجنس الأنثوي لا تزال قيد البحث، إلا أن ارتفاع هرمونات الذكورة في متلازمة تكيس المبايض قد يكون مسؤولًا عن تأكيد التأثير السلبي على الرغبة الجنسية والاستجابة التي تؤدي إلى ضعف الرضا الجنسي.

  • زيادة الوزن أو السمنة

تؤدي زيادة الأندروجينات لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض المصحوبة بمقاومة الأنسولين، وهي حالة ما قبل الإصابة بالسكري، إلى توزيع غير صحي للدهون في الجسم، مما يساهم في السمنة وهي مشكلة خطيرة تظهر في حوالي 80 بالمائة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. 

  • قلة النشوة الجنسية

الإثارة الجنسية معرضة للخطر بين النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. يشير أحد التقارير إلى أن هؤلاء النساء يرغبن في الرضا الجنسي المكافئ مثل النساء غير المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، وأن تحقيق أهدافهن الجنسية لا يأتي بهذه السهولة.

  • الضيق العاطفي

بسبب الاضطرابات الجنسية والعاطفية، تؤثر متلازمة تكيس المبايض أيضًا على معادلة العلاقة بين معظم الأزواج. العديد من نساء متلازمة تكيس المبايض اللاتي يحملن عبء العقم يبلغن أيضًا عن انخفاض الرغبة الجنسية وانخفاض الرضا الجنسي بشكل ثانوي بسبب وصمة العار المرتبطة بالعقم. 

نصائح للتمتع بحياة جنسية صحية مع متلازمة تكيس المبايض

إذا كنتِ مصابة بمتلازمة تكيس المبايض ولا تتمتعين بحياة جنسية صحية، فلا تقلقي! يمكن استعادة الوظيفة الجنسية بين نساء متلازمة تكيس المبايض من خلال التدخلات التالية.

  • ممارسة الرياضة وفقدان الوزن يحسنان الوظيفة الجنسية لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.
  • الدعم التجميلي والتغذية لنظام غذائي صحي يصنع العجائب
  • استخدام حبوب منع الحمل لتقليل حب الشباب وشعر الوجه، ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • إنشاء جدول صحي واقعي مع ممارسة الرياضة والنظام الغذائي الصحيح لتحقيق أهدافك.
  • تواصل مع شريكك بشأن التحديات التي تواجهك واتبع نهجًا مشتركًا للتنقل عبر تخيلاتك الجنسية.