السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ارتفاع إصابات الأطفال بأمراض الصحة العقلية.. وهذه أبر الأعراض

الأربعاء 07/فبراير/2024 - 11:15 م
الصحة العقلية للأطفال
الصحة العقلية للأطفال


كشف عدد من الأطباء البريطانيين، عن تزايد تدهور الصحة العقلية للأطفال خلال الفترة الجارية، بسبب عدم توفر خدمات رعاية الصحة العقلية وزيادة الإصابة بالأزمات النفسية، بسبب الأخطار الصحية التي تحيط بالأطفال.

ارتفاع إصابات الأطفال بأمراض الصحة العقلية

وأشار خبراء الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين، إلى أن أرقام الإصابات العقلية في مرحلة الطفولية مقلقة، وبالتحديد للصغار الأقل من 18 عامًا، بسبب زيادة إصابتهم بأزمات الصحة العقلية بنسبة تصل إلى 53٪، وطول فترة انتظارها على قوائم الانتظار داخل المستشفيات، بالإضافة إلى أن حوالي نصف حالات الصحة العقلية تنشأ قبل سن 14 عامًا، وقبل العشرينات، وفقا لصحيفة ذا صن البريطانية.

وبدورها، قالت الدكتورة إيلين لوكهارت، رئيسة هيئة التدريس للأطفال والمراهقين في الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين إن إصابة الكثير من الأطفال والشباب بالأزمات النفسية، أمر ضروري يستحق الوصول إلى نقطة رعاية لصحة هؤلاء الأفراد، لأن المرض العقلي الشديد ليس مجرد مشكلة للبالغين، بل تتزايد الحاجة إلى خدمته المتخصصة بشكل أكثر عمقًا طوال الوقت.

كما أشارت الدكتورة إيلين، إلى أن هناك أدلة بحثية توضح أن الأطفال الذين يتلقون الدعم بسرعة هم أقل عرضة للإصابة بظروف طويلة تؤثر سلبًا على حياتهم التعليمية ونموهم الاجتماعي وحالتهم الصحية، مؤكدة أن لابد من إلتزام الحكومات ومجالس الرعاية بتقديم كافة أساليب الرعاية المتكاملة، سعيًا لخفض معدل المرض العقلي بين الأطفال من خلال تحديد هدف قابل للتحقيق.

أعراض الأزمات العقلية للأطفال


وحول اعراض الأزمات العقلية عند الأطفال، أوضحت أنه يجب الدعم من خلال توسيع القوى العاملة في مجال الصحة العقلية والتمويل الإضافي لخدمات الصحة العقلية، لأن الاستثمار في الصحة العقلية للأطفال سيؤدي في النهاية إلى توفير وقت وموارد وتمتع الدولة بأطفال وشباب أصحاء ومنتجين في السنوات القادمة.

ووفقا لما نُشر، هناك علامات تدل على أن الطفل قد يكون معرضًا لخطر الاكتئاب أو الإصابة بأزمات صحة عقلية، قد تشمل: الحزن وتقلب المزاج المستمر، كذلك الانفعال أو الغضب طوال الوقت، وعدم الاهتمام بالأشياء التي اعتادوا الاستمتاع بها، وأيضا الشعور بالتعب والإرهاق في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى الصعوبة في النوم أو النوم أكثر من المعتاد.