الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تغيرات تحدث لـ المهبل عندما تتقدم السيدات في العمر

الجمعة 09/فبراير/2024 - 12:30 م
تغيرات المهبل
تغيرات المهبل


عندما تتقدم السيدات في العمر فإن هناك بعض التغيرات التي تحدث لـ المهبل، وإن كانت هذه التغيرات بسيطة ولا تبدو مزعجة.

وتتساءل العديد من السيدات والفتيات، ما هي أبرز التغيرات التي قد تحدث لـ المهبل عندما تتقدم كل منهن في العمر؟

الأعراض التي يمكن توقعها

وفقا لما نشره موقع The Conversation، لا تلاحظ العديد من النساء أي تغيرات مهبلية مزعجة مع تقدمهن في السن.

هناك أيضًا القليل من الأدلة التي تسبب العديد من هذه التغييرات أعراضًا مهبلية.

على سبيل المثال، لا يوجد دليل مباشر على أن هذه التغييرات تسبب عدوى مهبلية أو نزيفًا لدى النساء في مرحلة انقطاع الطمث.

جفاف المهبل

تلاحظ بعض النساء جفاف المهبل بعد انقطاع الطمث، والذي قد يكون مرتبطًا بانخفاض الإفرازات المهبلية، وهذا قد يؤدي إلى الألم وعدم الراحة أثناء ممارسة الجنس.

ولكن ليس من الواضح مقدار هذا الجفاف الناتج عن انقطاع الطمث، حيث إن النساء الأصغر سنًا أيضًا يُبلغن عنه بشكل شائع.

في إحدى الدراسات، أبلغت 47% من النساء الناشطات جنسيًا بعد انقطاع الطمث عن جفاف المهبل، كما حدث مع حوالي 20% من النساء قبل انقطاع الطمث.

تأثر أعضاء أخرى

وتتأثر أيضًا الأعضاء الأخرى القريبة من المهبل، مثل المثانة والإحليل، بالتغير في مستويات الهرمونات بعد انقطاع الطمث.

تعاني بعض النساء من التهابات المسالك البولية المتكررة، والتي قد تسبب الألم، بما في ذلك الألم في جانب الجسم، والتهيج.

لذا فإن أعراضهم في الواقع لا تأتي من المهبل نفسه ولكنها تتعلق بالتغيرات في المسالك البولية.

تجارب مختلفة

تختلف النساء فيما إذا كن يلاحظن تغيرات مهبلية وما إذا كن ينزعجن منها بنفس الدرجة.

على سبيل المثال، قد لا تلاحظ النساء المصابات بجفاف المهبل وغير الناشطات جنسيًا التغير في الإفرازات المهبلية بعد انقطاع الطمث.

ومع ذلك، تلاحظ بعض النساء جفافًا شديدًا يؤثر على وظائفهن وأنشطتهن اليومية.

في الواقع، يهتم الباحثون على مستوى العالم بشكل أكبر بتجارب النساء مع انقطاع الطمث لتوجيه الأبحاث المستقبلية.

ويشمل ذلك إعطاء الأولوية للأعراض الأكثر أهمية بالنسبة للنساء، مثل جفاف المهبل، وعدم الراحة، والتهيج والألم أثناء ممارسة الجنس.