الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

رهاب الزواحف.. ما هي الهيربنوفوبيا؟

الإثنين 04/مارس/2024 - 12:15 ص
رهاب الزواحف
رهاب الزواحف


رهاب الزواحف.. هو الخوف من الزواحف، وغالبًا ما يخاف الأشخاص المصابون برهاب الزواحف من الزواحف مثل الثعابين والسحالي، ومع ذلك، قد يخافون أيضًا من الزواحف الأخرى، مثل السلاحف والتماسيح والتماسيح.

رهاب الزواحف

وتقول الدكتورة مارى جرجس أخصائية الصحة النفسية، إن رهاب الزواحف يطلق عليه أيضا "هيربنوفوبيا" أو فوبيا الزواحف وهو نوع من اضطراب القلق يتسبب في إحساس غامر بالخوف أو القلق عند رؤية الزواحف.

أي أنواع الزواحف أكثر شيوعا للرهاب؟

وعن أنواع الزواحف الأكثر شيوعا للرهاب، فالخوف من الثعابين يعد الأكثر شيوعًا، حيث تشير التقديرات إلى أن 2 إلى 3 في المائة من الأشخاص يستوفون المعايير السريرية، لرهاب الأفاعي.

أسباب الخوف من الزواحف؟

والعوامل التي تسبب الرهاب من الزواحف غير واضحة، إلا أن هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسهم في الإصابة به مثل:

تجربة سيئة مع الزاحف

فقد تؤدي التجربة السيئة مع الزاحف إلى ربطه بمشاعر الخوف أو الألم، على سبيل المثال، قد يصاب الشخص الذي لدغته ثعبان بالخوف من الثعابين.

التعلم

ومن الممكن أن نتعلم الخوف من أشياء معينة ، خاصة في سن مبكرة، على سبيل المثال، إذا كان أحد والديك أو شقيقك خائفًا جدًا من السحالي، فقد تتعلم أيضًا الخوف منهم.

والعوامل الثقافية قد تلعب دورًا في تصور الشخص للزواحف. غالبًا ما توجد الزواحف، وخاصة الأفاعي، في الأساطير والفولكلور والنصوص الدينية في جميع أنحاء العالم.

الوراثة

وقد تسهم الوراثة في تطوير أنواع معينة من الرهاب، فعلى سبيل المثال، إذا كان أحد الوالدين يخاف من السحالي، فمن المحتمل أن ينتقل هذا الخوف أو زيادة خطر الإصابة به.

أعراض رهاب الزواحف 

وهناك نوعين من أعراض رهاب الزواحف" نفسية وجسدية"، ويتمثل العرض النفسي الرئيسي لرهاب الزواحف في الشعور بالخوف الشديد أو القلق عند التعرض للزواحف، وغالبًا ما تكون هذه المشاعر غير متناسبة مع التهديد الفعلي الذي يشكله الزواحف على الشخص، بالإضافة إلى الشعور بالخوف والقلق عند وجود الزواحف جسديًا، قد يعاني الشخص المصاب برهاب الزواحف أيضًا من الأعراض في الحالات التالية:

هناك نوعين من أعراض رهاب الزواحف

التفكير في الزواحف

التحدث عن أو سماع أشخاص آخرين يتحدثون عن الزواحف

مشاهدة صورة أو مقطع فيديو لأحد الزواحف

غالبًا ما يخرج الشخص المصاب برهاب الزواحف عن طريقه لتجنب ملامسة الزواحف. يمكن أن يؤدي هذا إلى اضطراب كبير في حياتهم وأنشطتهم اليومية.

أعراض أخرى لرهاب الزواحف

ويمكن أن تظهر أعراض جسدية أيضًا لدى شخص يعاني من رهاب معين يمكن أن تشمل:

  • زيادة معدل ضربات القلب
  • التعرق
  • ارتجاف أو اهتزاز
  • ضيق في التنفس
  • الشعور بالدوار أو الدوار أو الإغماء
  • ضيق الصدر
  • معدة مضطربة أو غثيان

رهاب الزواحف عند الأطفال

ويمكن أن يعاني الأطفال أيضًا من رهاب الزواحف، فقد يقوم الطفل المصاب برهاب الزواحف ببعض الأشياء التالية عندما يتعرض للزواحف:

التجمد فى مكانه 

في البكاء

نوبة غضب

متى تحتاج للعلاج من رهاب الزواحف؟ 

ومن مؤشرات طلب المساعدة خوفًا من الزواحف عندما تبدأ في تعطيل حياتك بشكل كبير، ويحدث هذا بعدة طرق مختلفة، مثل:

انخفاض انتاجك في العمل أو في المدرسة

توتر علاقاتك مع العائلة والأصدقاء

علاج رهاب الزواحف 

ويشمل علاج رهاب الزواحف العلاج بالتعرض والعلاج السلوكى والأدوية ولكن بشكل أقل شيوعًا.