الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ.. عدم التوزان بينها

الأحد 03/مارس/2024 - 08:30 م
فقدان السمع الحسي
فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ


فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ، هو مشكلة سمعية تحدث عندما لا تعمل خلايا الشعر في القوقعة بشكل صحيح. القوقعة هي جزء من الأذن التي تترجم اهتزازات الصوت إلى نبضات عصبية ليتم إرسالها إلى الدماغ. 

ويمكن أن يحدث فقدان السمع الحسي العصبي أيضًا بسبب تلف العصب الذي ينقل المعلومات السليمة إلى الدماغ أو تلف جزء من الدماغ الذي يعالج هذه المعلومات. عادة ما يكون هذا النوع من فقدان السمع دائمًا، وقد يكون خفيفًا أو معتدلًا أو شديدًا، وفيما يلي نستعرض أسباب وأعراض فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ.

أسباب فقدان السمع الحسي المفاجئ

وقال الدكتور طارق فهيم، استشاري الأنف والأذن والحنجرة، إن أسباب ضعف السمع الحسي العصبي المفاجئ، هي:

  • الضوضاء

ينتج عن الضوضاء العالية في كثير من الأحيان فقدان مؤقت للسمع. يؤدي التعرض الطويل الأمد للضوضاء الصاخبة إلى فقد دائم لمستقبلات الصوت وتلف النهايات العصبية.

  • الشيخوخة

الشيخوخة الطبيعية،تؤثر عند البعض على مستقبلات الصوت أو النهايات العصبية لديهم. يختلف الأفراد على نطاق واسع في كيفية تأثير التغييرات المرتبطة بالعمر على سمعهم.

  • الوراثة

يمكن أن تلعب العوامل الوراثية دورًا في كيفية تطور هياكل الأذن الداخلية والحفاظ عليها في حالة صحية. لا تساهم العوامل الموروثة في فقدان السمع عند الرضع فحسب، بل تؤثر أيضًا بشكل كبير على تطور ضعف السمع على مدار الحياة.

  • الالتهابات

يمكن أن تسبب العدوى الفيروسية فقدان السمع عند الرضع والبالغين، مما يؤدي عادةً إلى فقدان مفاجئ.

  • هجمات المناعة الذاتية

في بعض الأحيان، يعامل الجهاز المناعي للجسم الأذن الداخلية على أنها نسيج غريب ويهاجمها، مما يؤدي إلى فقدان السمع.

  • مواد كيميائية

يمكن أن تؤثر الاضطرابات الكيميائية، من خلال الأدوية أو التغييرات الأيضية، على تكوين سائل الأذن الداخلية أو تغيير ضغطه أو حجمه.

لماذا يحدث فقدان السمع المفاجئ وهل يمكن علاجه؟ | الكونسلتو
أعراض فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ 

أعراض فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ

وعن أعراض فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ، فأوضح استشاري الأنف والأذن، أن هناك أعراض أخرى قد تصاحب فقدان السمع المفاجئ ما يلي:

  • تشويه الأصوات في الأذن الضعيفة السمع
  • طنين الأذن، وهو إدراك الأصوات في الأذنين أو الرأس
  • شعور مسدود أو ممتلئ في الأذن (الامتلاء السمعي)
  • عدم التوازن أو الدوخة.