الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج فقدان السمع المفاجئ.. وهذه أبرز أسبابه

الأحد 03/مارس/2024 - 11:01 ص
فقدان السمع المفاجئ
فقدان السمع المفاجئ


يمكن لأي شخص أن يفقد سمعه جزئيًا أو كليًا في غضون ساعات أو على مدار بضعة أيام. في الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع المفاجئ، يكون السبب غير معروف أو لا يمكن تحديده.

أسباب فقدان السمع المفاجئ

يحدث فقدان السمع المفاجئ عندما تتضرر الأذن الداخلية أو القوقعة في الأذن الداخلية أو المسارات العصبية بين الأذن والدماغ، وفيما يلي بعض الأسباب المحتملة:

  • تشوه في الأذن الداخلية
  • إصابة في الرأس أو صدمة
  • التعرض لفترات طويلة للضوضاء العالية
  • الحالات العصبية، مثل التصلب المتعدد
  • أحد أمراض الجهاز المناعي، مثل متلازمة كوجان
  • مرض منيير، وهو اضطراب يؤثر على الأذن الداخلية
  • مرض لايم، وهو مرض معدٍ ينتقل غالبًا عن طريق لدغات القراد
  • الأدوية السامة للأذن، والتي يمكن أن تضر الأذن
  • السم من لدغة الثعبان
  • مشاكل الدورة الدموية
  • نمو غير طبيعي للأنسجة أو الأورام
  • مرض الأوعية الدموية
  • الشيخوخة
فقدان السمع المفاجئ

تشخيص فقدان السمع المفاجئ

لتشخيص فقدان السمع المفاجئ، سوف يسألك الطبيب عن تاريخك الطبي ويقوم بإجراء فحص جسدي. تأكد من إخبار طبيبك عن الحالات الطبية الأخرى التي قد تكون لديك وعن أي أدوية بدون وصفة طبية تتناولها.

أثناء الفحص البدني، قد يطلب منك طبيبك تغطية أذن واحدة في كل مرة أثناء الاستماع إلى الأصوات بمستويات صوت مختلفة. قد يقوم طبيبك أيضًا بإجراء بعض الاختبارات باستخدام الشوكة الرنانة، وهي أداة يمكنها قياس الاهتزازات في الأذن. يستخدم طبيبك نتائج هذه الاختبارات للتحقق من وجود تلف في أجزاء الأذن الوسطى وطبلة الأذن التي تهتز.

يمكن لاختبارات قياس السمع فحص سمعك بشكل أكثر شمولًا ودقة. خلال هذه الاختبارات، سيقوم أخصائي السمع باختبار قدرتك على السمع باستخدام سماعات الأذن. يمكن إرسال سلسلة من الأصوات ومستويات الصوت المختلفة إلى كل أذن على حدة. يمكن أن يساعد هذا في تحديد المستوى الذي يبدأ عنده ضعف سمعك.

قد يُطلب أيضًا إجراء فحص بالرنين المغناطيسي للبحث عن أي تشوهات في أذنك، مثل الأورام أو الخراجات. يلتقط التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا تفصيلية لدماغك وأذنك الداخلية، مما قد يساعد طبيبك في العثور على السبب وراء فقدان السمع المفاجئ.

علاج فقدان السمع المفاجئ

قد يؤدي العلاج المبكر إلى زيادة فرصك في الشفاء التام. لكن طبيبك سيحاول العثور على سبب فقدان السمع قبل بدء العلاج.

الستيرويدات هي العلاج الأكثر شيوعًا. يمكنهم تقليل الالتهاب والتورم. وهذا مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز المناعي، مثل متلازمة كوجان. قد يصف طبيبك أيضًا مضادات حيوية إذا كانت العدوى هي سبب الإصابة.

في بعض الحالات، يمكن للطبيب إدخال غرسة القوقعة الصناعية في أذنك جراحيًا. لا تعمل الغرسة على استعادة السمع بشكل كامل، ولكنها يمكنها تضخيم الأصوات إلى مستوى أكثر طبيعية.