الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

التهاب الأذن الوسطى لدى الأطفال.. تعرف على الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الأحد 03/مارس/2024 - 11:00 م
التهاب الأذن الوسطى
التهاب الأذن الوسطى


قال الدكتور محمد خيرت، أخصائي جراحة الأنف والأذن والحنجرة، إن التهاب الأذن الوسطى من أكثر الحالات التي توجد في عيادات الأنف والأذن خصوصًا فى الأطفال.

الأذن الوسطى

تتكون الأذن من 3أاجزاء، وهي الاذن الخارجية وهي التي تبدأ بصوان الاذن، الاذن الداخلية ودي المسؤولة عن السمع والاتزان وما بينهما هي الاذن الوسطي.

تقع الأذن الوسطى خلف طبلة الأذن ويحدث فيها التهاب نتيجة أسباب كثيرة ولكن أشهرها عادة نتيجة انسداد القناة السمعية "قناة استاكيوس" واللي تربط بين الأذن الوسطى والأنف "البلعوم الأنفي" والتي من خلالها يكون هناك تهوية للأذن الوسطى.

أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

وأوضح أخصائي جراحة الأنف والأذن، أن احتمالية حدوثه التهاب الأذن الوسطى في الأطفال أكبر، والسبب أن هذه القناة تكون أقصر في الأطفال عن الكبار، مما يسهل وصول العدوى من الأنف للأذن الوسطى، وفيما يلي أبرز أسباب:

  • التعرض لمثيرات الحساسية عند الاطفال
  • نزلات البرد
  • التهاب الجيوب الانفية
  • التهاب الانف
  • التهاب اللحمية عند الاطفال
  • الرضاعة في وضع الاستلقاء ممكن تسبب عدوي والتهاب في الاذن الوسطى للطفل عن طريق ارتجاع المواد الغذائية عبر قناة استاكيوس للأذن.

أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

وذكر أخصائي جراحة الأنف والأذن والحنجرة، أن هناك مجموعة من الأعراض تظهر على الطفل حال إصابته بالتهاب الأذن الوسطى، وهم:

  • بكاء مستمر.
  • شد الأذن باستمرم
  • نزول إفرازات من الأذن على هيئة صديد.
  • السخونة خاصة مع عدم وضوح سببها.
  • فقدان الشهية والغثيان أو الترجيع.

علاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال

وأكد الدكتور محمد خيرت، أن علاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال، على ضرورة الحفاظ على دخول الهواء بشكل جيد للأنف لعلاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال، بالإضافة إلى اتباع النصائح التالية:

  • تنظيف الأنف جيدًا والتخلص من أي إفرازات، ويمكن الاستعان بمحلول ملح في تنظيفها.
  • علاج نزلات البرد في أسرع وقت.
  • الابتعاد عن مسببات الحساسية خاصة في حالة كان الطفل يعاني من حساسية الأنف.
  • تجنب الرضاعة ومستوى رأسه أقل من مستوى باقي جسمه. فمن الضرروي رفع راسه إلى الأعلى أثناء الرضاعة، وبالطبع هذه المشكلة تظهر بشكل أكبر عند الأطفال الذين يستخدمون الببرونة للرضاعة لأنهم في الأغلب يرضعون أثناء النوم على ظهرهم.
  • العلاج إما ان يكون دوائي في معظم الحالات أو نضطر إلى اللجوء للتدخل الجراحي في حالات قليلة.