الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض حساسية الأنف الشديدة.. تعرف على العلامات المميزة للمرض

الخميس 07/مارس/2024 - 01:00 م
حساسية الأنف الشديدة
حساسية الأنف الشديدة


أعراض حساسية الأنف الشديدة.. هذا ما يبحث عنه الكثير من الأشخاص، لا سيما أن حساسية الأنف تعتبر من المشكلات الشائعة بين الناس.

فـ أعراض حساسية الأنف الشديدة عديدة، ومنها: حساسية الأنف وسيلانه وانتفاخ الجفون والصداع، وغيرها من العلامات التي تشير إلى الإصابة بهذا المرض أو هذه المشكلة الشائعة.

في ما يلي من سطور، يستعرض «صحة 24» لمتابعيه أبرز أعراض حساسية الأنف الشديدة.

حساسية الأنف الشديدة

يعاني الكثير من الناس من حساسية الأنف الشديدة، والتي يطلق عليها حمى القش.

وهناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بـ حساسية الأنف الشديدة، مثل التعرض للغبار والأتربة وحبوب اللقاح المنتشرة في الجو ووبر الحيوانات فضلا عن بعض المهيجات الأخرى.

وتختلف شدة حساسية الأنف من شخص لآخر، كما تختلف الفترة التي يمكث فيها الشخص يعاني من أعراض حساسية الأنف الشديدة.

أعراض حساسية الأنف الشديدة

إن كنا بصدد الحديث عن أعراض حساسية الأنف الشديدة، يمكن القول إن جسم الإنسان يستجيب بشكل مختلف لمحفزات رد الفعل التحسسي اعتمادا على جهاز المناعة.

ويمكن أن تظهر أعراض حساسية الأنف الشديدة على المريض نتيجة لهذه الاستجابة المناعية.

ومن الممكن أيضا أن تزداد حدة أعراض حساسية الأنف الشديدة في اوقات معينة من العام، مثل حساسية الربيع وحساسية الشتاء.

ومن أبرز أعراض حساسية الأنف الشديدة ما يلي:

انسداد الأنف.

سيلان الأنف.

حكة في الأنف، أو العينين، أو الحلق.

احمرار العينين.

عينان دامعتان.

العطاس.

السعال.

انتفاخ الجفون.

الصداع.

ألم في منطقة الجيوب الأنفية.

ظهور هالات داكنة حول العينين.

أعراض حساسية الأنف الشديدة غير الشائعة

وإلى جانب أعراض حساسية الأنف الشديدة التي ورد ذكرها في الفقرة السابقة، هناك العديد من أعراض حساسية الأنف الشديدة غير الشائعة، أي أنها يمكن أن تصيب بعض الأشخاص دون غيره، وتشمل ما يلي:

الصفير.

صعوبة التنفس.

ألم الحلق.

اضطرابات النوم أو عدم انتظام في مواعيد النوم.

التعب والإجهاد.

القشعريرة.

أعراض تشبه أعراض الأكزيما، مثل جفاف الجلد الشديد، والحكة، والحبوب، والطفح الجلدي أحيانا.

انخفاض التركيز.

فقدان القدرة على التحصيل أو أداء المهام اليومية.

تأثر القدرة على اتخاذ القرارات.

ضعف التنسيق بين اليد والعين.

ضعف الذاكرة.

التعب والإجهاد المستمر حتى مع الراحة.