الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما سبب تشنجات الساق الليلية.. ولماذا لا يفضل تناول أدوية للعلاج؟

الإثنين 11/مارس/2024 - 12:36 ص
تشنجات الساق الليلية..
تشنجات الساق الليلية.. أرشيفية


تشنجات الساق الليلية، هي تقلصات مؤلمة وغير إرادية في ربلة الساق أو العضلات الأخرى التي يمكن أن تحدث أثناء الليل أو أثناء الراحة. على الرغم من أنه من غير الواضح ما هو السبب الدقيق لتشنجات الساق الليلية، يفترض البعض أنه يمكن أن يكون ناجما عن الجفاف، أو عدم ممارسة الرياضة، أو نقص المعادن، من بين عوامل أخرى.

العلاجات التقليدية لتشنجات الساق الليلية

تشمل العلاجات التقليدية لتشنجات الساق الليلية شد العضلات أو تناول الأدوية أو استخدام الحرارة أو الثلج لإرخاء العضلات. بعض الأدوية التي يمكن وصفها لعلاج تشنجات الساق الليلية هي الديازيبام والكينين ومرخيات العضلات الهيكلية. قبل التفكير في العلاج الدوائي، يجب على الأفراد دائمًا استشارة الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية.

المخاطر المتعلقة بأدوية تخفيف تشنجات الساق

عند تناول الأدوية للتخفيف من تشنجات الساق الليلية، من الممكن حدوث آثار جانبية. تشمل الآثار الجانبية المحتملة للأدوية المستخدمة لعلاج تشنجات الساق الليلية الضعف والارتباك والصداع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لبعض الأدوية، مثل الكينين، آثار جانبية خطيرة مثل الغثيان والإسهال ومشاكل في القلب. 

يجب على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا أو الذين يعانون من ضعف في الكلى أو الكبد توخي الحذر بشكل خاص عند تناول الأدوية لعلاج تشنجات الساق الليلية.

علاجات طبيعية لتشنجات الساق الليلية

بالإضافة إلى العلاجات التقليدية، هناك بعض الإجراءات الأخرى التي يمكن للأشخاص اتخاذها للمساعدة في تقليل تكرار أو شدة تشنجات الساق الليلية. قد يشمل ذلك، وفق موقع medriva:

  • زيادة مستويات النشاط
  • التأكد من ممارسة تمارين التمدد قبل النوم وعلى مدار اليوم
  • شرب الكثير من السوائل
  • تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على إلكتروليتات مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • بعض المكملات الغذائية والأعشاب كعلاجات محتملة، مثل المغنيسيوم وزيت النعناع.

هذه مجرد أمثلة قليلة من العلاجات الطبيعية التي قد تكون مفيدة في السيطرة على تشنجات الساق الليلية، ومع ذلك، من المهم أن نتذكر أنه يجب على الأفراد دائمًا استشارة الطبيب قبل البدء في أي علاجات طبيعية جديدة.