الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

سرطان الأمعاء.. نصيحتان مهمتان لتقليل خطر الإصابة بالمرض

الثلاثاء 12/مارس/2024 - 12:00 ص
سرطان الأمعاء
سرطان الأمعاء


هناك أكثر من 200 نوع من السرطان، يمكن أن تصيب جسم الإنسان، ومع ذلك، فإن بعضها أكثر شيوعًا ومميتًا من البعض الآخر.

سرطان الأمعاء، المعروف أيضًا باسم سرطان القولون والمستقيم، هو أحد أشكال المرض.

كما هو الحال مع العديد من الأمراض، هناك العديد من عوامل الخطر المحتملة لـ سرطان الأمعاء، وبعضها يقع تحت سيطرتنا والبعض الآخر ليس كذلك، وفقا لما نشره موقع Express.co.uk.

لكن طبيبة أورام كشفت عن أهم شيئين يمكنك القيام بهما لتقليل خطر الإصابة بأمراض خطيرة.

وفي حديثها إلى هافبوست، أوضحت طبيبة الأورام أورسينا تيتلبوم أن من الصعب اكتشاف سرطان الأمعاء في وقت مبكر لأنه غالبًا ما يتم تجاهل أعراضه.

وقدمت طبيبة الأورام نصيحتين مهمتين لحماية أنفسنا من سرطان الأمعاء على النحو التالي:

 

لا تتجاهل الأعراض غير الطبيعية أو العلامات التحذيرية

وفقا للدكتور تيتلبوم، نادرا ما يعتقد الشباب أن أعراضهم الغريبة يمكن أن تكون سرطانا، وهو أمر خطير لأن العاملين في مجال الصحة يمكن أن يكون لديهم نفس التحيز.

قد يؤدي تجاهل الأعراض إلى تأخير التشخيص وتقليل فرص البقاء على قيد الحياة.

وحذرت الدكتور تيتلبوم قائلة: «احذر من أي تغييرات في عادات الأمعاء».

وأضافت: «إذا كنت تتبرز دائمًا في الموعد المحدد ولكنك تشعر الآن بالإمساك بشكل متكرر، أو تلاحظ وجود دم في البراز وتشعر بألم في البطن، فمن المفيد التحدث إلى الطبيب».

وقالت أيضًا إنه يجب عليك التحدث إلى الطبيب إذا كنت تعاني من الإسهال غير المبرر أو التعب أو فقر الدم المفاجئ.

ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لـ سرطان الأمعاء نزيف المستقيم، وألم الشرج أو المستقيم، والكتل، وفقدان الوزن غير المتوقع.

عش أسلوب حياة نشط مع اتباع نظام غذائي صحي

مرة أخرى، عندما تكون صغيرًا، قد يبدو أن هذا ليس شيئًا يجب أن تقلق بشأنه، ولكنه قد يلحق بك.

يرتبط سرطان الأمعاء عادة بخيارات نمط الحياة السيئة مثل تدخين السجائر، واستهلاك الكحول، وعدم النشاط البدني.

النظام الغذائي هو عامل رئيسي آخر، إذ ترتبط اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة بزيادة خطر الإصابة بـ سرطان الأمعاء.

وأضافت الدكتور تيتلبوم: «لا يوجد مؤشر مثالي لسرطان القولون، ولكن على مستوى العالم، قد يساعد نمط الحياة الصحي في تجنبه».

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن سرطان الأمعاء يمكن أن يكون ناجمًا عن التغيرات الجينية، ونمط الحياة، والعوامل البيئية.

لكن وجود حالات صحية معينة يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بـ سرطان الأمعاء.

عوامل الخطر

يكون الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بـ سرطان الأمعاء نتيجة لعوامل عدة، تشمل:

الأشخاص الأكبر من 50 عامًا.

التدخين.

السمنة وزيادة الوزن.

العامل الوراثي، وإصابة احد الأأقارب بـ سرطان الأمعاء.

الإصابة بالتهاب الأمعاء، والذي يتضمن مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

الإصابة بمتلازمة لينش أو داء السلائل الغدي العائلي.