الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تحدث أمراض العيون الناجمة عن مرض السكري؟

الأربعاء 13/مارس/2024 - 04:17 م
اعتلال الشبكية السكري
اعتلال الشبكية السكري


التقدم في فهم البيولوجيا الأساسية وراء أسباب اعتلال الشبكية السكري يمكن أن يكون له آثار علاجية محتملة في وقت لاحق.

تلقي ورقة بحثية حديثة نشرها فريق طب العيون التجريبي في معهد الالتهاب والشيخوخة في Nature Communications، الضوء على الآليات التي تسبب تلف العين لدى ما يصل إلى 80% من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لعقود عدة، وفقا لما نشره موقع ميديكال إكسبريس.

اعتلال الشبكية السكري

اعتلال الشبكية السكري هو أحد مضاعفات مرض السكري، نتيجة لارتفاع مستويات السكر في الدم مما يؤدي إلى تلف شبكية العين في الجزء الخلفي من العين.

يمكن أن يسبب اعتلال الشبكية السكري العمى إذا ترك دون تشخيص أو علاج، لذلك فإن إجراء فحوصات منتظمة مهم للأشخاص المصابين بالسكري.

وعلق الدكتور خوسيه روميرو هومبربوينو، الذي قاد التحقيق في معهد الالتهاب والشيخوخة بجامعة برمنجهام، قائلًا: «نظرًا لأنه لا يمكن حاليًا منع ظهور اعتلال الشبكية السكري، فهناك حاجة ملحة لتطوير علاجات آمنة وفعالة لإدارة الحالات المبكرة، ويؤدي هذا العمل إلى حد ما إلى تحقيق ذلك من خلال الكشف عن الآليات الكامنة وراء الضرر الناجم عن اعتلال الشبكية السكري».

استبدال بطاريات العين

يحتاج جسم الإنسان إلى الطاقة ليعمل، ويتم إنتاج هذه الطاقة بواسطة «بطاريات» صغيرة داخل الخلايا تسمى الميتوكوندريا.

في الأشخاص الأصحاء، تتم إزالة الميتوكوندريا التالفة واستبدالها بسرعة بأخرى جديدة، تمامًا مثل استبدال بطارية غير فعالة، وهذا يحافظ على عمل الجسم بشكل جيد، بما في ذلك الأعصاب والأوعية الدموية وجهاز المناعة.

ومع ذلك، في مرض السكري، يتم انتهاك عملية دوران الميتوكوندريا، ونتيجة لذلك، تتراكم الميتوكوندريا التالفة في شبكية العين لدى مرضى السكري، مما يعرضهم لخطر فقدان البصر عن طريق التسبب في تلف الالتهاب والأعصاب.

استخدم الباحثون عينات من شبكية العين من متبرعين مصابين بالسكري ونماذج الفئران المبتكرة لاستكشاف سبب ضعف دوران الميتوكوندريا في اعتلال الشبكية السكري، وذكروا أن فرط الاتصال في شبكية العين هو السبب.

ومن خلال محاكاة هذه العملية في خلايا الشبكية، قاموا أيضًا بإنشاء منصة لاكتشاف الأدوية تشير إلى أن عقارًا يسمى Kinetin Riboside قد يكون قادرًا على إعادة تنشيط دوران الميتوكوندريا لتحسين وظيفتها في مرض السكري.

وقد أظهرت الدراسات المبكرة على الفئران أن هذا الدواء لديه القدرة على منع تدهور الأعصاب في شبكية العين.

سيكون إجراء المزيد من الأبحاث مفيدًا لمعرفة ما إذا كان هذا يمكن أن يكون له إمكانية علاج المرضى الذين يعانون من اعتلال الشبكية السكري.

ويقدر أن 537 مليون شخص حول العالم يعيشون مع مرض السكري، وفقا للاتحاد الدولي للسكري، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم بسرعة خلال العقود المقبلة.

مرض السكري هو حالة تكون فيها مستويات السكر في الدم لدى المرضى مرتفعة للغاية لأنهم لا يستطيعون إنتاج ما يكفي من الأنسولين أو أن الأنسولين الذي تصنعه أجسامهم غير فعال.