الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

السر في السحور.. كيفية تعويض العناصر التي يفقدها جسم المرضعة في الصيام

الثلاثاء 19/مارس/2024 - 11:00 ص
المرضعة والصيام
المرضعة والصيام


نستعرض لكم ضمن النقاط التالية في شهر رمضان 2024، ممنوعات على المرضع اتباعها في السحور لصيام صحي مع قلة الحليب في الثدي، لكي يحصل الطفل على ما يكفيه ليشبع، وفي حالة قلة الحليب مع الصيام يرجى متابعة الطبيب المعالج لمعرفة الممنوعات والمسموح اتباعه للصيام دون ضرر للام ولا للطفل الرضيع.

كيفية تعويض العناصر التي يفقدها جسم المرضعة في الصيام

وقال الدكتور محمود رجب، استشاري الأطفال وحديثي الولادة، إنه يجب شرب كوب من الحليب يوميّا على السحور، مع الحرص على تناول كمية كبيرة من العصائر الطبيعية أو العصائر غير المحلاة، وهذا بغرض تعويض العناصر التي يفقدها جسم المرضعة في الصيام مع الرضاعة.

تناول المياه بكثرة

وأشار استشاري طب الأطفال، إلى أنه يرجة التأخير في وجبة السحور لفترة قريبة من الإمساك عن تناول الطعام، مع الحرص الدائم خلال أيام الصيام على شرب كميات كافية من الماء لا تقل عن لترين.

تجنب الكافيين

ونصح الأم المرضع، بضرورة تجنب المشروبات الغنية بالكافيين خلال وجبة السحور واستبدالها بالعصائر الطبيعي، ويرجع هذا لأن نسبة الكافيين التي تدخل الجسم إذا كانت مرتفعة تعمل على إدرار البول وهذا يسبب جفافا في الجسم، وقلة إدرار الحليب في الثدي وعدم شبع الطفل لأنه لا يحصل على ما يكفيه من الرضاعة.

تجنب المخللات 

وحذر استشاري طب الأطفال من تناول في وجبة السحور الأطعمة المالحة كالمخللات والأطعمة المقلية التي تزيد من الشعور بالجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة، فضلا عن قلة الحليب.

تجنب الدهون الضارة

وقال الدكتور طبيب الأطفال وحديثي الولادة، إنه يجب تجنب تناول الأطعمة المليئة بالدهون الضارة والسريعة والوجبات الجاهزة، والحلويات المليئة بالسكريات، والتي تساهم في شعور الأم المرضع بالعطش الشديد.